15 كانون الثاني يناير 2014 / 21:28 / بعد 4 أعوام

وفد تجاري فرنسي يزور ايران الشهر القادم

باريس 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس اتحاد أرباب العمل في فرنسا اليوم الاربعاء ان وفدا يضم ممثلين لبعض من أكبر الشركات الفرنسية سيزور ايران الشهر القادم سعيا الي الفوز بعقود مع ذوبان جليد العلاقات بين طهران والقوى الغربية.

ومن المنتظر تخفيف العقوبات الدولية على ايران في مقابل قيود على نشاطها النووي بموجب اتفاق ابرمته العام الماضي مع الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين والمانيا.

وفتح احتمال تخفيف القيود التجارية شهية الشركات الفرنسية الحريصة على استعادة فرص الاعمال في بلد كان لها فيه عمليات واسعة.

وأبلغ بيير جاتاز رئيس اتحاد ارباب العمل مؤتمرا صحفيا ان الاتحاد نظم الزيارة للفترة من 2 إلي 5 فبراير شباط مؤكدا تقريرا عن الرحلة نشرته صحيفة وول ستريت جورنال.

وامتنع جاتاز عن الكشف عن اسماء الشركات التي سترسل مسؤولين لكن الصحيفة قالت ان من بينها جي دي اف سويز والستوم وفيوليا انفيرومون وسافران.

وأبلغ فرانسوا نيكولو سفير فرنسا السابق لدى ايران رويترز ان الشركات الفرنسية التي كانت تعمل في ايران قبل العقوبات تريد العودة.

واشار الي رينو وبيجو ستروين وايرباص وكريدي اجريكول وسوسيتيه جنرال وبي ان بي باريبا.

وارسلت بيجو ورينو بالفعل مسؤولين الي ايران للمشاركة في مؤتمر لصناعة السيارات العام الماضي.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below