المؤسسة الإسلامية لإدارة السيولة تعزز برنامج الصكوك إلى 860 مليون دولار

Thu Jan 16, 2014 10:11am GMT
 

من برناردو فيزكاينو

سيدني 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعتزم المؤسسة الإسلامية الدولية لإدارة السيولة ومقرها ماليزيا التوسع في برنامجها للسندات الإسلامية (الصكوك) بمقدار 370 مليون دولار ليصل إلى 860 مليون دولار الأسبوع القادم معززة إصدار الصكوك قصيرة الأجل للمرة الأولى منذ إطلاق البرنامج العام الماضي.

وستطرح المؤسسة التي تتألف من بنوك مركزية من آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا مزادا لبيع صكوك لأجل ثلاثة أشهر في 20 يناير كانون الثاني بحسب إشعار إلى البنك المركزي الماليزي.

وباعت المؤسسة صكوكا بنحو 490 مليون دولار لأجل ثلاثة أشهر في مزادات منفصلة في أغسطس آب ونوفمبر تشرين الثاني بينما تخطط لزيادة إصدارات الصكوك إلى نحو ملياري دولار.

وفي نوفمبر تشرين الثاني عززت المؤسسة عدد المتعاملين الرئيسيين في برنامج السندات الإسلامية إلى تسعة من سبعة حينما أضافت مصرف أبوظبي الإسلامي وبنك سي.آي.إم.بي في ماليزيا.

والمساهمون في المؤسسة هم البنوك المركزية لإندونيسيا والكويت ولوكسمبورج وماليزيا وموريشيوس ونيجيريا وقطر وتركيا ودولة الامارات العربية المتحدة إلى جانب البنك الإسلامي للتنمية ومقره جدة.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)