مقدمة 1-حصري-مجموعة تغلق موانئ ليبية تتوقع اتفاقا لفتحها خلال أسابيع

Tue Jan 28, 2014 3:50pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من اولف ليسنج

اجدابيا (ليبيا) 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال قيادي كبير في مجموعة تطالب بالحكم الذاتي لشرق ليبيا إن اتفاقا لإنهاء الحصار المسلح لموانئ نفطية واستئناف الصادرات قد يتم التوصل إليه في غضون أسبوعين وذلك بعد إحراز تقدم في محادثات مع الحكومة بشأن مطالب أساسية.

واستولت المجموعة التي يقودها محاربون سابقون قاتلوا ضد القذافي على ثلاثة موانئ رئيسية بشرق ليييا في الصيف الماضي ويطالبون بنصيب أكبر من الثروة النفطية والحكم الذاتي وعطلوا صادرات نفطية تبلغ 600 ألف برميل يوميا.

وتحاول حكومة رئيس الوزراء الليبي علي زيدان استئناف تشغيل الموانئ وتواجه أزمة مالية ومخاطر اتساع دائرة الاضطرابات.

وهبطت صادرات ليبيا النفطية الشريان الحيوي لاقتصادها بما يزيد على النصف منذ الصيف.

وقال عبد ربه البرعصي رئيس وزراء حكومة المنطقة الشرقية المعلنة من جانب واحد لرويترز إن طرابلس وحركته يضيقان الفجوة وإن اتفاقا لحل أزمة توقف الموانئ النفطية يمكن إبرامه في غضون أسابيع.

وقال البرعصي في مقابلة بمعقل المجموعة في اجدابيا "أتوقع إحراز تقدم مع الدولة والحكومة والمؤتمر الوطني العام .. أعتقد أن الأمر لن يستغرق أكثر من أسبوعين للتوصل إلى اتفاق إن شاء الله.. وربما أقل من ذلك."

وشككت أسواق النفط في مثل تلك التصريحات في الماضي مع توصل ميليشيات ورجال قبائل يتنازعون على السلطة منذ سقوط القذافي إلى إتفاقات كانت تفشل دائما. وانهارت في اللحظات الأخيرة محادثات مع مجموعة جضران لاعادة فتح موانئ راس لانوف والسدر والزويتينة في ديسمبر كانون الأول.   يتبع