30 كانون الثاني يناير 2014 / 20:00 / بعد 4 أعوام

بغداد تستأجر شركة محاماة لملاحقة من يشترون نفطا كرديا "غير قانوني"

لندن 30 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول عراقي إن حكومة بغداد استأجرت شركة محاماة لملاحقة أي مشتر لما ترى أنه نفط كردي يتم تصديره بشكل غير مشروع.

وخلال العام الماضي قامت حكومة منطقة كردستان العراق بشحن نحو 60 ألف برميل يوميا من الخام إلى موانئ تركية عبر شاحنات صهريجية لتفادي شبكة الأنابيب العراقية التي تديرها بغداد وذلك في إطار سعيها الى اكتساب مزيد من السيطرة على عائدات النفط.

وهددت الحكومة المركزية بمقاضاة حكومة كردستان بسبب هذه الشحنات في نزاع يدور منذ وقت طويل وفشلت المحادثات بين بغداد واربل حتى الآن في تسويته لكنها لم تتخذ إي إجراء قانوني.

غير ان بغداد تستعد الآن للتحرك لأنها تقول إن الأكراد رفعوا الرهان ببناء خط انابيب يربط منطقتهم بتركيا.

وقال مسؤول نفطي عراقي رفيع إن وزارة النفط العراقية طلبت من شركات فينسون وإلكينز للمحاماة منذ نحو شهرين ملاحقة كل من يشتري نفطا يتم ضخه عبر هذا الخط إلى ميناء جيهان التركي.

وقال المسؤول الذي طلب ألا ينشر اسمه ”ليست هذه لعبة. وكل من يشتري هذا النفط يفعل شيئا غير قانوني. وسنلاحق الشركات لأنها هي التي تدفع ثمن النفط الكردي. فلا سبيل بغير ذلك لوصوله إلى السوق.“

ورفضت شركة فينسون وايلكنز التي قامت من قبل بتمثيل الحكومة العراقية التعقيب.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below