كيو انفست وقطر الإسلامي يطلقان صناديق إسلامية

Sun Feb 9, 2014 3:05pm GMT
 

من برناردو فزكاينو

9 فبراير شباط (رويترز) - أطلقت كيو انفست ومصرف قطر الإسلامي عددا من الصناديق متعددة الاستثمارات في إطار قيام الشركة بتوثيق العلاقات مع أكبر مساهم فيها.

ويأتي إنشاء الصناديق الإسلامية الثلاثة في إطار خطة أوسع نطاقا لإطلاق نحو 30 صندوقا على مدى الثلاث سنوات القادمة.

وتستهدف صناديق "شراع" عملاء مصرف قطر الإسلامي من الأفراد والشركات. ويملك البنك حصة قدرها 47.15 بالمئة في كيو انفست التي يبلغ رأسمالها نحو 750 مليون دولار.

وقال عاطف أحمد رئيس قسم إدارة الأصول في كيو انفست لرويترز إن المنتجات متعددة الاستثمارات جذابة للمستثمرين الذين تتغير شهيتهم للمخاطرة بمرور الوقت.

وقال "هناك ثلاثة أنواع من الصناديق يتيح كل منها نموذج عوائد مختلف بمستويات متعددة للمخاطرة وهو ما يظهر في تخصيص الأصول."

ويأتي التحالف بين الشركة والبنك في إطار استراتيجية لتبسيط أعمال كيو انفست بحيث تركز على الأنشطة المصرفية الاستثمارية وإدارة الأصول وفي نفس الوقت تعزيز العلاقات مع مصرف قطر الإسلامي.

وسيدعم ذلك أيضا القدرات التسويقية لكيو انفست التي لها مكاتب في الرياض واسطنبول وسيسهم في معالجة مشكلة الحجم الصغير للصناديق الإسلامية عموما.

وخلصت دراسة أجرتها ليبر وتومسون رويترز إلى أن عدد صناديق الاستثمار الإسلامية على مستوي العالم بلغ 786 صندوقا العام الماضي لكن ما يقرب من نصف تلك الصناديق تقل أصوله عن عشرة ملايين دولار وهناك 80 صندوقا فقط بأصول تزيد على 100 مليون دولار. ورغم تلك الأرقام فإن اتفاقات التسويق نادرة في القطاع.

وقالت كيو انفست إن الاستجابة المبدئية من جانب المستثمرين للصناديق الجديدة إيجابية.

ووفقا لبيانات ليبر وتومسون رويترز فإن صناديق الاستثمار الإسلامية تدير الآن أصولا بنحو 46 مليار دولار ارتفاعا من 41 مليار دولار في 2012 وبعد أن سجلت مستوى منخفضا بلغ 36 مليار دولار في 2010. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)