21 آب أغسطس 2014 / 09:19 / بعد 3 أعوام

مقدمة 2-دي.إن.أو تتوقع بيع أول شحنة من نفط كردستان بنهاية العام

(لإضافة تفاصيل)

أوسلو 21 أغسطس آب (رويترز) - قالت شركة دي.إن.أو النرويجية للنفط إنها ما زالت ملتزمة بعملياتها في إقليم كردستان العراق وستواصل برنامجها للتوسع في حقل طاوكي هناك بالرغم من أعمال العنف كما تتوقع الشركة بيع أولى شحناتها من نفط كردستان في الأسواق العالمية بنهاية العام.

وذكرت الشركة أن عددا من الموردين والمتعاقدين معها أوقفوا عملياتهم وغادروا بسبب أعمال العنف التي اندلعت في الآونة الأخيرة في المنطقة وبالتالي ستتحول للعمل مع موردين محليين بالرغم من أنها تدرك أن التقدم في بعض العمليات سيتأثر بأمور خارج نطاق سيطرتها.

وأحرز مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية تقدما في كردستان هذا الشهر ليقفوا على بعد 30 دقيقة بالسيارة من العاصمة الاقليمية اربيل مقر الكثير من شركات النفط.

وقال بيجان مصور رحماني الرئيس التنفيذي لشركة دي.إن.أو ”نعمل على الأرض في كردستان منذ عشر سنوات بما في ذلك أثناء الأزمة الأخيرة وأزمات سابقة وما زلنا ملتزمين التزاما تاما وقويا بعملياتنا (هناك).“

وقال لرويترز بعد عرض نتائج أعمال الشركة للربع الثاني من العام ”سيخيب أملي إذا لم نتمكن بنهاية العام من البدء في بيع النفط في الأسواق العالمية بشكل متواصل نوعا ما.“

لكنه امتنع عن ذكر ما إذا كانت دي.إن.أو أجرت محادثات مع مشترين دوليين حول بيع شحنات من نفطها.

وقالت الشركة ”العمليات في حقل طاوكي تتواصل دون توقف وبرنامج التوسع في الحقل مستمر على الرغم من اننا نرجح أن يتأثر توقيت بعض المشروعات في مناطق الامتياز الثلاث التي نعمل بها في كردستان بتطورات تقع خارج سيطرتنا.“

وأضافت الشركة أنها عززت الاجراءات الأمنية وأبقت الموظفين الأساسيين وعززت فريقها الاداري بموارد بشرية من أوسلو ودبي.

وتابعت الشركة أنها أحرزت تقدما في بيع النفط بعد أن حصلت على تصريح من حكومة اقليم كردستان لمواصلة تصدير خام الاقليم لتتغلب على عقبة في الماضي بسبب اعتراض بغداد على أن يبيع الاقليم نفطه بشكل مستقل عن الحكومة المركزية.

وتراجع صافي ربح الشركة 7.5 بالمئة إلى 44.4 مليون دولار في الربع الثاني ليأتي دون توقعات بأرباح قدرها 45 مليون دولار بينما قالت الشركة إنها لم تتمكن من تسجيل ايرادات 2.2 مليون برميل من حقل طاوكي تم ضخها إلى تركيا للتصدير من ميناء جيهان التركي المطل على البحر المتوسط.

وفي وقت سابق هذا الشهر ذكرت رويترز أن كردستان العراق بدأ في البحث عن مزيد من العملاء لنفط يجري ضخه عبر خط أنابيب جديد إلى تركيا بعد أن وجد صعوبات في بيع شحنات سابقة بسبب اعتراضات بغداد.

وزاد إنتاج دي.إن.أو في الربع الثاني مع ارتفاع انتاج حقلها طاوكي بنسبة 78 بالمئة في الشهور الثلاثة الماضية إلى 81669 برميلا من المكافئ النفطي يوميا ليفوق توقعات بوصوله إلى 70942 برميلا.

وبلغ متوسط انتاج طاوكي من النفط في الربع الثاني 109913 برميلا يوميا بينما تسعى الشركة إلى انتاج 200 ألف برميل يوميا بنهاية عام2014. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below