مقدمة 1-روسيا وإيران تبحثان صفقة لمقايضة الحبوب بالنفط

Tue Sep 9, 2014 2:00pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

موسكو 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - نقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن أندريه جورماخ النائب الأول للرئيس التنفيذي لشركة الحبوب المتحدة الروسية الحكومية قوله اليوم الثلاثاء إن موسكو وطهران تجريان محادثات بشأن تزويد إيران بالحبوب الروسية مقابل النفط.

وتتباحث روسيا وإيران بشأن الصفقة منذ أوائل عام 2014 لكنهما لم تتفقا بعد على التفاصيل وهو ما يظهر الصعوبات التي تواجه الدولتين المصدرتين للطاقة بسبب العقوبات التي يفرضها الغرب.

ونقلت الوكالة عن جورماخ قوله إن شركته مستعدة لتوريد ما بين مليون ومليوني طن من الحبوب لإيران سنويا. ويقدر ذلك بما بين 250 مليون دولار و500 مليون وفقا لحسابات لرويترز بناء على الأسعار الحالية للقمح الروسي.

وقال جورماخ على هامش منتدى أعمال روسي إيراني في طهران "نوقشت هذه المسألة في اجتماع عمل لكننا لم نبلغ بحل المسألة المالية."

وقال تجار يوم الإثنين إن إيران اشترت نحو 200 ألف طن من القمح مع قيام طهران بزيادة وارداتها في مواجهة محصول محلي أضعف من المتوقع.

ومن المنتظر أن تحصد روسيا - أحد أكبر البلدان المصدرة للقمح في العالم - أكبر محصول من نوعه في ست سنوات وحصدت بالفعل 50 مليون طن من 64 في المئة من المناطق المزروعة بالقمح.

وفي يناير كانون الثاني قالت مصادر لرويترز إن إيران وروسيا تتفاوضان على صفقة مبادلة قمح مقابل نفط بقيمة 1.5 مليار دولار شهريا وهو ما سيتيح لإيران زيادة صادراتها النفطية بشكل كبير مقوضة العقوبات الغربية.

وتقول المصادر إنه بموجب الإتفاق المقترح ستشتري روسيا ما يصل إلى 500 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني أو ثلث صادرات إيران النفطية مقابل معدات وسلع روسية. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)