29 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 11:55 / بعد 3 أعوام

مقدمة 2-البدري لا يرى تغيرا يذكر لإنتاج أوبك ويقول لا داعي للذعر بعد هبوط الأسعار

(لإضافة تفاصيل)

من أليكس لولر وديفيد شيبارد

لندن 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال عبد الله البدري الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الأربعاء إن إنتاج المنظمة في 2015 على الأرجح لن يختلف كثيرا عن مستوى العام الحالي وإنه لا داعي للذعر من هبوط أسعار النفط في الآونة الأخيرة وذلك في مؤشر جديد على أن أوبك ليست في عجلة لخفض الإنتاج.

وأضاف البدري الذي يحضر مؤتمر النفط والمال السنوي في لندن أنه لا توجد حرب أسعار بين الدول الأعضاء في أوبك.

وقال أيضا إن إنتاج إمدادات النفط الأعلى تكلفة مثل النفط الصخري ستتراجع إذا بقي سعر النفط عند حوالي 85 دولارا للبرميل في حين تتمتع اوبك بانخفاض تكاليف الإنتاج وأنها ستشهد ارتفاع الطلب على نفطها الخام في الأجل الطويل.

وكان هبوط سعر النفط عن حد 100 دولار -وهو المستوى الذي يفضله كثير من أعضاء اوبك- أثار تساؤلات هل ستقوم المنظمة بخفض إنتاجها حينما تجتمع في نوفمبر تشرين الثاني. وقال البدري إنه من غير المحتمل أن يختلف إنتاج اوبك كثيرا العام القادم وذلك في مؤشر جديد على أنه من غير المحتمل اتخاذ قرار بخفض الإنتاج في نوفمبر.

وقال البدري ”لا أعتقد أن 2015 سيختلف كثيرا عن 2014 من حيث الإنتاج.“

ونزل سعر خام برنت أكثر من 25 بالمئة عن مستواه المرتفع في يونيو حزيران عندما بلغ 115 دولارا للبرميل مع تضرر الطلب في كثير من الأسواق بسبب وفرة معروض النفوط العالية الجودة مثل النفط الصخري الأمريكي.

غير ان هبوط الاسعار يشكل خطرا على الامدادات خارج منظمة أوبك. فتكاليف إنتاج النفط في اوبك منخفضة لكن ما يصل إلى نصف إنتاج النفط الصخري سيكون عرضة للخطر إذا بقيت الأسعار عند مستوياتها الحالية.

وقال البدري للمؤتمر ”إذا بقيت الاسعار عند 85 دولارا فسوف نشهد الكثير من الاستثمارات والكثير من النفط يخرج من السوق. فنحو 65 في المائة من المنتجين تكاليف إنتاجهم مرتفعة. وليس الحال كذلك في أوبك.“

ولم يتنبأ البدري بنتيجة اجتماع أوبك في 27 من نوفمبر تشرين الثاني قائلا إن القرار في هذا الشأن سيتخذه وزراء نفط المنظمة ودعا إلى الهدوء وعدم الذعر بسبب هبوط الأسعار.

وقال البدري للمؤتمر ”لا نلحظ تغيرا يذكر في العوامل الأساسية. الطلب مازال ينمو والمعروض ينمو أيضا. أوبك تراجع الوضع.“

وأضاف ”أهم شيء ألا يصيبنا الذعر... (ولكن) للأسف الجميع مفزوعون. نحتاج حقا إلى الجلوس والتفكير والنظر فيما سيؤول إليه هذا الوضع.“

واستبعد التكهنات التي ذهبت إلى أن بلدان أوبك بخفضها أسعار البيع الرسمية لنفوطها بدأت حرب أسعار للحفاظ على حصتها في السوق.

وقال إن المنظمة لا تستهدف سعرا محددا لكنها ستترك هذا الأمر للسوق.

وقال ”سيظل متوسط سعر أوبك عند 100 دولار للبرميل في نهاية هذا العام ومن ثم فإن وضعنا على ما يرام في 2014 ... العوامل الأساسية لا تتماشى مع هذا السعر المنخفض.“

وأضاف ”لا تتبنى أوبك هدفا محددا للأسعار. علينا أن نفسح المجال لاستقرار السوق.“

وبلغ سعر خام برنت نحو 87.30 دولار للبرميل بحلول الساعة 1430 بتوقيت جرينتش اليوم بعد وصوله إلى 82.60 دولار للبرميل قبل أسبوعين.

وفي الشهر الماضي قال البدري إنه يتوقع أن تخفض أوبك هدفها للإنتاج خلال اجتماع فيينا ليكون أول خفض رسمي لإنتاج المنظمة منذ الأزمة المالية في عام 2008.

ويبلغ المستوى المستهدف لإنتاج أوبك حاليا 30 مليون برميل يوميا وأشار البدري الشهر الماضي إلى احتمال خفض هذه المستوى إلى نحو 29.5 مليون برميل يوميا.

وقال إن إمدادات المعروض من منتجين منافسين مثل النفط الصخري ليست خطرا على أوبك في الأمد البعيد وأنه يجب على أوبك أن تكون مستعدة لضخ المزيد من النفط في المستقبل.

وقال “في الأمد البعيد ينبغي على أوبك أن تكون جاهزة للإنتاج. (فإنتاج) النفط المحكم الأمريكي سيتباطأ قرب 2018-2020.

”وبحلول عام 2020 يجب على أوبك أن تكون جاهزة لإنتاج 40 مليون برميل من النفط يوميا و50 مليون برميل من السوائل يوميا بما فيها الخام وسوائل الغاز الطبيعي.“ (إعداد وتحرير محمد عبد العال للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below