مصرفي قطري يقول إن دول الخليج أخفقت في تنويع مواردها الاقتصادية

Tue Feb 24, 2015 11:33am GMT
 

من توم ارنولد

البحرين 24 فبراير شباط (رويترز) - قال خالد الخاطر مدير إدارة البحوث والسياسة النقدية في مصرف قطر المركزي اليوم الثلاثاء إن دول الخليج أخفقت حتى الآن في تنويع مواردها الاقتصادية بحيث لا تقتصر علي إيرادات النفط وإن بعضها قد يواجه تحديات سياسية في المستقبل جراء ذلك.

وتصريحات الخاطر تنطوي على انتقادات علنية صريحة غير مألوفة من مسؤول عن صياغة السياسة الاقتصادية في إحدى الدول الست أعضاء مجلس التعاون الخليجي.

وتعكس التصريحات القلق الذي يعتري المنطقة بشأن تأثير انخفاض أسعار النفط منذ العام الماضي رغم أن الاحتياطيات الضخمة لدول الخليج المصدرة للنفط تقيها من أي تهديد فوري وتتيح لها مواصلة الانفاق الحكومي السخي.

وقال الخاطر في مناقشات‭‭‭ ‬‬‬في مؤتمر اقتصادي في البحرين إن دول مجلس التعاون الخليجي أخفقت حتى الآن في تنويع اقتصاداتها بعيدا عن النفط.

وكرر ما ورد في مذكرة بحثية اطلعت عليها رويترز الشهر الماضي بأن على اقتصادات الخليح إعادة النظر في سياساتها المالية وامكانية استمرار ربط عملاتها بالدولار الامريكي على المدى الطويل.

ولا يتوقع المصرفيون في الخليج أي تغيير في سياسة ربط العملة في المستقبل المنظور في ظل غياب أي ضغوط كبيرة في الأسواق رغم انخفاض أسعار النفط.

وقال رشيد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي أمام نفس المؤتمر إن دول مجلس التعاون الخليجي ستواجه مخاطر إذا غيرت سياستها النقدية وتحركت بقدر أكبر من الاستقلالية عن الولايات المتحدة.

وقال المعراج إن تذبذب سعر الصرف وصعوبة توقعه سيؤثر على تدفق الاستثمارات بسبب المضاربة علي العملة محليا.   يتبع