8 نيسان أبريل 2015 / 14:02 / منذ عامين

مقدمة 1-مندوب ليبيا في أوبك: على المنظمة تغيير نهجها وخفض الإنتاج

(لاضافة تفاصيل)

من أليكس لولر

لندن 8 أبريل نيسان (رويترز) - قال مندوب ليبيا في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) سمير كمال إنه على المنظمة أن تغير نهجها وتخفض إمداداتها من النفط بمقدار 800 ألف برميل يوميا أو أكثر للحيلولة دون تأثر الأسعار سلبا بالعودة المتوقعة للصادرات الإيرانية.

وتبرز هذه التصريحات مدى تضرر الأعضاء غير الخليجيين الأقل ثراء في أوبك من هبوط أسعار النفط إلى النصف من 115 دولارا للبرميل في يونيو حزيران الماضي بفعل وفرة المعروض.

كما تشير تصريحات المندوب الليبي إلى أن المنظمة التي تضم 12 دولة عضوا ما زالت منقسمة بشأن التأثير الناجم عن تغيير سياستها في 2014 لحماية حصتها في السوق وليس الأسعار.

وقال كمال الذي يشغل أيضا منصب مدير إدارة التخطيط في وزارة النفط الليبية لرويترز عبر البريد الإلكتروني ”على أعضاء أوبك جميعا أن يعيدوا تقييم استراتيجيتهم.“

وأضاف أن أعضاء المنظمة ”يجب أن يتوصلوا إلى اتفاق لخفض مستويات الإنتاج بما لا يقل عن 800 ألف برميل يوميا خصوصا وأنه تم الآن التوصل لاتفاق مع إيران من المتوقع أن يرفع إنتاجها.“

وفي الأسبوع الماضي تم الإعلان عن اتفاق إطار للحد من الأنشطة النووية الإيرانية قد يتيح لطهران في النهاية تعزيز صادراتها النفطية التي تراجعت إلى النصف تقريبا منذ 2012 بسبب العقوبات الغربية.

وبعد أربع سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي تواجه ليبيا صعوبات في ظل وجود حكومتين متنافستين. ويمثل كمال ليبيا في مجلس محافظي أوبك الذي يتمتع بتأثير على سياسة المنظمة لكنه لا يحددها.

وفي آخر اجتماع للمنظمة في نوفمبر تشرين الثاني كانت ليبيا من بين الدول الأعضاء التي دعت إلى خفض الإنتاج.

ومن المقرر أن تجتمع أوبك مجددا في الخامس من يونيو حزيران لتحديد سياستها. ورغم أن الدول غير الخليجية الأخرى الأعضاء في المنظمة مثل فنزويلا وإيران لم تعارض قرار المنظمة عدم خفض الإنتاج في الأسبوع الماضي إلا أنها عبرت عن قلقها منه وتسعى لخفض إمدادات المعروض.

وتضغط مجموعة من 18 دولة أفريقية منتجة للنفط - كثير منهم ليسوا أعضاء في أوبك - لخفض الإنتاج من أجل دعم الأسعار التي تقول المجموعة إنها نزلت إلى مستويات تنذر بإثارة احتجاجات.

لكن من المستبعد إعادة النظر في سياسة أوبك بدون دعم السعودية وغيرها من الأعضاء الخليجيين في المنظمة.

ورفعت السعودية إنتاجها إلى مستوى قياسي بينما قالت الكويت إن أوبك لن تغير سياستها في اجتماع يونيو حزيران. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below