مقدمة 1-روسيا المتضررة من تراجع النفط تسعى للتواصل مع أوبك

Wed Apr 15, 2015 4:38pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من فلاديمير سولداتكين ودنيس بينشوك

موسكو 15 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول كبير اليوم الأربعاء إن روسيا تجري مشاورات نشطة "لم يسبقها مثيل" مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وذلك في مؤشر واضح على مساع حثيثة من جانب موسكو لرفع أسعار النفط.

وكثفت روسيا الاتصالات مع أوبك بعد أن هوت أسعار النفط العام الماضي لكنها استبعدت أن يعني ذلك قيامها بخفض الإنتاج لرفع الأسعار قائلة إنه من المستحيل من الناحية الفنية تعطيل الإنتاج بسبب الظروف الجوية القاسية في سيبيريا مركز إنتاج النفط الروسي.

وتتوقع روسيا -وهي من أكبر منتجي النفط في العالم- أن ينكمش اقتصادها ثلاثة بالمئة هذا العام بعد هبوط النفط نحو 50 بالمئة منذ ذروته 115 دولارا للبرميل المسجلة في يونيو حزيران الماضي.

وتفاقمت تداعيات تراجع سعر النفط الذي يساهم مع الغاز الطبيعي بأكثر من نصف إيرادات الميزانية العامة لروسيا بسبب رفض أوبك وأهم عضو فيها السعودية خفض الإنتاج.

وقال أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء الروسي خلال اجتماع بوزارة الطاقة "تجري وزارة الطاقة الروسية مشاورات مع أوبك ودول أمريكا اللاتينية وتتسم المشاورات الجارية في الفترة الأخيرة بنشاط لم يسبقه مثيل. ينبغي الاستمرار في ذلك."

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك للصحفيين إنه تحدث إلى عبد الله البدري الأمين العام لمنظمة أوبك منذ عدة أيام.

وقال "بوجه عام نجري حوارا وقد أضفيت عليه الصفة الرسمية. كما تعلمون نلتقي مرتين سنويا ونناقش وجهات النظر بخصوص تطور سوق النفط. نناقش قضايا متنوعة .. (قضايا) محلية .. تلك التي ترتبط بإنتاج النفط الصخري وتكرير النفط والتغيرات الضريبية في البلدان المختلفة."   يتبع