25 أيار مايو 2015 / 21:10 / بعد عامين

مقدمة 1-توقف محطة كهرباء في ليبيا بسبب نقص الوقود بعد هجوم على ناقلة

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من أحمد العمامي

طرابلس 25 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولون بالشركة العامة للكهرباء المملوكة للدولة في ليبيا اليوم الإثنين إن محطة كهرباء في مدينة بوسط البلاد توقفت عن العمل لنقص الوقود بعدما هاجمت طائرات حربية تابعة للحكومة المعترف بها دوليا ناقلة كانت تحمل إمدادات.

وقال رئيس أركان سلاح الجو الليبي صقر الجروشي إن طائرات هاجمت الناقلة أنوار أفريقيا المسجلة في ليبيا خارج ميناء سرت أمس الأحد لأنها كانت تقوم بإنزال أسلحة.

لكن المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للدولة قالت إن الناقلة كانت تحمل 30 ألف طن من الوقود لمحطة كهرباء سرت.

وصور مراسل لرويترز الناقلة وزار محيط محطة الكهرباء ولم يشاهد ما يدل على إنزال أسلحة إلى البر. كانت الناقلة ترسو بالقرب من منشأة إمداد بالوقود.

وقال أشرف المريمي المتحدث باسم الشركة العامة للكهرباء في طرابلس "توقفت محطة كهرباء سرت عن العمل نظرا لنقص الوقود اللازم لتشغيلها."

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط التي مقرها طرابلس أيضا إن الهجوم سيجعل من الصعب إقناع السفن الأجنبية بالرسو في الموانئ الليبية وسيزيد أيضا تكلفة التأمين على الشحنات.

وأضافت في بيان ""هذا العمل يعتبر استهدافا مباشرا لمقدرات وممتلكات الشعب الليبي وإهدارا للمال العام."

وتابعت تقول إن توقف محطة الكهرباء عن العمل سيفاقم أزمة انقطاع الكهرباء في أنحاء ليبيا.

وهذه ثالث ضربة جوية تم تأكيدها من جانب الحكومة المعترف بها دوليا - التي تتخذ من شرق ليبيا مقرا لها - لناقلات نفط في إطار صراع بين حكومتين وبرلمانين متنافسين متحالفين مع فصائل مسلحة تتقاتل من أجل السيطرة على البلاد بعد أربعة أعوام على الإطاحة بمعمر القذافي.

وتسيطر القوات الموالية للحكومة الموازية في طرابلس على محطة الكهرباء الواقعة على المشارف الغربية للمدينة. وسقط باقي المدينة في أيدي تنظيم الدولة الاسلامية الذي استغل الفوضى والفراغ الأمني في ليبيا.

وهاجمت الحكومة المعترف بها دوليا في يناير كانون الثاني ناقلة تديرها شركة يونانية أثناء رسوها في درنة مما أدى إلى مقتل اثنين من البحارة واتهمت مالك السفينة بارسال أسلحة. وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن الناقلة كانت تحمل وقودا لمحطة كهرباء.

وقبل نحو أسبوعين قصفت قوات موالية للحكومة المعترف بها دوليا سفينة تركية قبالة سواحل ليبيا بعد أن حذرتها من الاقتراب. وقتل أحد أفراد طاقم السفينة فيما وصفته تركيا بأنه "هجوم حقير". (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below