مقابلة-مسؤول: معظم موانئ ليبيا قادرة على العمل رغم تفاقم العنف

Tue Jun 9, 2015 2:06am GMT
 

من جوناثان سول

لندن 9 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤول بصناعة الشحن البحري يوم الاثنين إن معظم الموانئ في ليبيا لا تزال قادرة على العمل رغم وجود حكومتين متنافستين في البلاد والفوضى الاقتصادية والعنف المتزايد بين الجماعات المسلحة.

وتعاني ليبيا من الاضطرابات نتيجة صراع بين قوى تدعم الحكومة المعترف بها دوليا والمتمركزة في شرق البلاد وبين حكومة موازية تسيطر على العاصمة طرابلس. وظهرت انقسامات على اسس سياسية ومناطقية وقبلية بين مقاتلين سابقين ساعدوا في الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وتخوض قوات مسلحة موالية لحكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني المعترف بها دوليا قتالا ضد جماعات إسلامية في بنغازي.

وقال عاصم الباروني المدير العام لشركة الربان العالمية للتوكيلات الملاحية ومقرها طرابلس "تعمل جميع الموانئ الرئيسية في الوقت الراهن باستثناء بنغازي ودرنة."

وأضاف الباروني قائلا "لا توجد مشكلة من جانب القوى العاملة." وقال إن الشركات تضطر للعمل مع السلطات المنفصلة للموانئ في مناطق تسيطر عليها الحكومتان المتنافستان.

"نتعامل مع السلطات داخل الميناء.. الامر يحقق نتائج بطريقة أو بأخرى."

ويحاول مبعوث الأمم المتحدة الخاص بيرنادينو ليون التوسط لانهاء الصراع على السلطة بين الحكومتين المتنافستين. ويقول إن ليبيا على وشك انهيار اقتصادي ومالي.

وزادت الاخطار على الملاحة التجارية في الأشهر الأخيرة. وفي مايو أيار قصفت القوات الموالية للثني سفينة تركية قبالة الساحل الليبي بعد تحذيرها من الاقتراب. وتم ابلاغ السفينة بعدم خرق حظر على الاقتراب من مدينة درنة الساحلية الشرقية.   يتبع