23 تموز يوليو 2015 / 13:01 / منذ عامين

مسؤول بالمركزي: إيران ستستخدم الأموال المجمدة في تمويل استثمارات

فيينا 23 يوليو تموز (رويترز) - قال نائب محافظ البنك المركزي الإيراني أكبر كميجاني اليوم الخميس إن بلاده ستستخدم الأموال المفرج عنها بموجب اتفاقها النووي مع القوى العالمية في تمويل استثمارات في الأساس على أن تحتفظ بتلك الأموال في الخارج لاستخدامها وقت الضرورة.

وقال كميجاني خلال مؤتمر في فيينا ”تلك الأموال ستستخدم بالأساس في تمويل استثمارات وسيتم الاحتفاظ بها في حساب البنك المركزي في دول أجنبية.“

ويسمح الاتفاق لإيران باسترداد أصول مجمدة بالخارج بموجب العقوبات ويعتقد محللون أن هذه الأموال قد تصبح متاحة قرب نهاية هذا العام بعد التحقق من امتثال طهران للاتفاق.

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا إن إيران ستستطيع الحصول على أكثر من مليار دولار من الأصول المجمدة لكن كميجاني قال إن الأموال المجمدة 29 مليار دولار فقط من بينها 23 مليارا تخص البنك المركزي كاحتياطيات دولية وستة مليارات عائدة من مبيعات النفط في الأساس تخص الحكومة.

وأضاف كميجاني دون إسهاب أن معظم المليارات المئة تستخدمها قطاعات النفط والبتروكيماويات والغاز الإيرانية بالفعل وتستخدم أيضا في تمويل نحو 60 مشروعا استثماريا من خلال الحكومة الصينية.

وذكر أن السلطات الإيرانية تركت للبنك المركزي القرار بخصوص كيفية الاحتفاظ بالأموال المفرج عنها وإداراتها.

وقد تعتبر الحكومات الأجنبية الاحتفاظ ببعض الأموال مؤقتا في حسابات بالخارج بدلا من تحويلها إلى إيران بمجرد الإفراج عنها بمثابة تصويت بالثقة في صمود الاتفاق النووي.

وأشار كميجاني إلى أن الأموال المجمدة سيتم استثمارها في مجالات من بينها البتروكيماويات والغاز الطبيعي والتعدين والطرق والبناء. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below