24 آب أغسطس 2015 / 07:59 / منذ عامين

مقابلة-الاردن يأخذ تدابير تحفيزية لإنقاذ القطاع السياحي

من هبة العيساوي

عمان 24 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير السياحة الأردني إن بلاده اتخذت جملة من الاجراءات التحفيزية للتخفيف من حدة التراجع في القطاع وسط استمرار تأثره سلبا من الاضطرابات السياسية في المنطقة.

وأضاف نايف الفايز في مقابلة مع رويترز ”وضع السياحة صعب جدا من حيث المعطيات والنتائج وجميع العاملين في القطاع يشكون لذلك وضعنا عدة إجراءات لمعالجة الأمر.“

وبين الفايز أنه من أجل إطالة مدة إقامة السياح وزيادة إنفاقهم أصدرت الوزارة الشهر الحالي بطاقة موحدة للسياح الأجانب بسعر 99 دولارا تتيح لهم دخول كافة المواقع السياحية والأثرية‭‭‭‭ ‬‬‬‬وتعفيهم من رسوم تأشيرة الدخول في حال كانت مدة الاقامة ثلاث ليال على الأقل.

وقال الوزير ”المعضلة في السياحة الأجنبية نتيجة التخوف من الوضع السائد في المنطقة والتغطية الإعلامية للأحداث ونقلها بطريقة مباشرة للسائح في الخارج.“

وذكر أن وتيرة إلغاء الحجوزات السياحية تسارعت منذ حادثة قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد تنظيم الدولة المتشدد مطلع العام الحالي.

وأضاف أن التراجع كان واضحا في مدينة البتراء الاثرية في جنوب الاردن لأن روادها من الأجانب وأن عودة السياح إليها سيكون مؤشرا لتعافي حركة السياحة.

وأوضح الفايز أن الاردن بات يركز الآن على السياح العرب في الصيف والذين تراجعت أعدادهم في النصف الأول من العام الحالي 14.8 بالمئة إلى جانب المغتربين الأردنيين ”كونه لم يبدأ الموسم الأوروبي بعد ولإنقاذ ما هو أولى إنقاذه.“

وقد انخفض إجمالي عدد السياح القادمين إلى المملكة خلال النصف الأول من العام الحالي بنسبة 14 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ عدد السياح 1.77 مليون سائح مقارنة مع 2.04 مليون سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال الفايز إن الاردن وضع تسهيلات للقادمين من الخليج والمواطنين العرب من اسرائيل ومن لبنان بالاضافة إلى المغتربين الأردنيين من بينها ادخال الخدم وتخفيض أسعار التأشيرة في حال القادمين من اسرائيل.

ولفت الفايز إلى أن تلك الإجراءات ساهمت في زيادة أعداد هؤلاء السياح في شهر يوليو تموز بشكل خفف من حدة تراجع الدخل السياحي.

وقال الفايز إن الوزارة وضعت خطة لبرنامج التسويق ستبدأ مطلع الشهر المقبل لاستهداف سياح الموسم الأوروبي بتكثيف الحملات الترويجية في كل من بريطانيا وألمانيا وفرنسا مع استمرارها في الأسواق التقليدية الأخرى إلى جانب فتح أسواق جديدة في أوروبا الشرقية وجنوب شرق آسيا.

ومن الخطط الأخرى تطوير برنامج السياحة الدينية المشترك مع السلطة الفلسطينية لما يسمى بتقديس الحج ومن بينها تسهيلات إضافية للأقباط الذين يقصدون الحج في موقع المغطس الذي تم إدراجه أخيرا في قائمة التراث العالمي.

وتوقع أن تتراوح نسبة التراجع في الدخل السياحي عن العام الحالي بين 11 إلى 12 بالمئة.

وبحسب احصائيات رسمية فان الدخل السياحي انخفض خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 14.8 % إلى 1.108 مليار دينار ( 1.56 مليار دولار) مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

الدولار = 0.709 دينار أردني تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below