عمان تعيد جدولة بعض صادرات الغاز وسط مصاعب بالقطاع الصناعي

Thu Sep 3, 2015 11:26am GMT
 

من فاطمة العريمي

مسقط 3 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون إن سلطنة عمان تعيد جدولة بعض صادراتها من الغاز الطبيعي المسال في ظل ارتفاع الطلب المحلي على توليد الكهرباء الذي يؤدي إلى نقص الغاز بما يلحق الضرر بالقطاع الصناعي.

وتتجه كل صادرات السلطنة من الغاز تقريبا إلى اليابان وكوريا الجنوبية. وقال مسؤول كبير بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال إن بعض الغاز الذي كان من المقرر تسليمه هذا العام سيسلم في الأعوام المقبلة.

وأبلغ المسؤول رويترز "تمت إعادة جدولة من خمسة إلى عشرة بالمئة من الصادرات المزمعة هذا العام بسبب نقص الغاز." وطلب عدم نشر اسمه ولم يذكر تفاصيل.

وأحجم وزير النفط والغاز محمد بن حمد الرمحي عن التعليق وهو أيضا رئيس مجلس إدارة العمانية للغاز المسال. وتملك الحكومة 51 بالمئة من الشركة التي من بين مساهميها الآخرين شل وتوتال.

كانت عمان صدرت في 2013 حوالي 410 مليارات قدم مكعبة من الغاز المسال بما يعادل نحو 37 بالمئة من إنتاجها الإجمالي بحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وتعمل السلطنة على النهوض السريع بالقطاع الصناعي لتوفير فرص العمل وتنويع موارد الاقتصاد وتقليص الاعتماد على النفط لكن تلك الخطط قد تتأخر إذا لم تواكب إمدادات الغاز الطلب المتنامي على توليد الكهرباء.

وقال سعيد الكيومي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان "تعاني الصناعات في أنحاء البلاد من نقص الغاز" حتى بعد أن ضاعفت الحكومة أسعار الغاز للمستخدمين الصناعيين في يناير كانون الثاني.

وقال ن.أ. الأنصاري المدير في جندال شديد للحديد والصلب إن شركته ومقرها صحار تواجه صعوبات في التوسع بسبب نقص إمدادات الغاز. وقال "نقص الغاز مبعث قلق للجميع."   يتبع