حصري-مصرفي كان مقربا من بوتين يطالب روسيا بتعويض 10 مليارات دولار

Mon Sep 21, 2015 9:49pm GMT
 

لندن 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - أقام سيرجي بوجاتشيف رجل الأعمال الذي حمل يوما لقب "مصرفي بوتين" بسبب نفوذه داخل الكرملين دعوى بحق روسيا للمطالبة بأكثر من عشرة مليارات دولار بعد تفتيت إمبراطورية شركاته عندما لم تعد له حظوة عند الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال مصدر قريب من بوجاتشيف لرويترز مشترطا عدم نشر اسمه إن محامي بوجاتشيف أصدروا اليوم الاثنين إشعار مطالبة بحق روسيا من المرجح أن ينظر أمام محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي.

وقال المصدر إن محامي بوجاتشيف سيعرضون تفاصيل دعواه بحق روسيا غدا الثلاثاء في باريس.

ولم يتسن على الفور الحصول على رد من الحكومة الروسية التي تسعى إلى إلقاء القبض على بوجاتشيف بتهم الاحتيال والاختلاس. وينفى بوجاتشيف ارتكاب مخالفات.

وتخوض موسكو بالفعل نزاعا بخصوص حكم آخر أصدرته المحكمة ذاتها في 2014 عندما أمرتها بدفع 50 مليار دولار بسبب مصادرة أصول شركة يوكوس التي كان يديرها ميخائيل خودوركوفسكي وكانت يوما أكبر منتج روسي للنفط.

وقال شخص قريب من بوجاتشيف طلب عدم كشف هويته "انتظر السيد بوجاتشيف بصبر هذه اللحظة ليضرب ضربته بدعوى التعويض الاستثماري الضخمة هذه التي لا تفوقها إلا دعوى يوكوس."

وقال المصدر "يريد أن يتحقق من الكشف عن هؤلاء الأشخاص المسؤولين عن الاستيلاء المخالف للقانون على شركاته بمن فيهم أولئك الذين في الكرملين وفضحهم."

ومنذ مغادرته روسيا في 2011 يتهم بوجاتشيف (52 عاما) حلفاء بوتين بتركيع إمبراطورية شركاته البالغة قيمتها مليارات الدولارات ثم اقتناص بعض أفضل أصولها.

كان بوجاتشيف أسس البنك الدولي الصناعي عام 1992 أي بعد عام فقط من انهيار الاتحاد السوفيتي. ونما البنك ليصبح من أكبر البنوك الروسية وامتلك حصصا في حوض سفن الشمال وحوض سفن البلطيق - الأخير هو الذي بنى السفن الحربية من فئة قيصر وكاسحات الجليد السوفيتية التي تعمل بالطاقة النووية - إلى جانب مكمن فحم عملاق في سيبيريا.   يتبع