20 آذار مارس 2016 / 15:53 / بعد عامين

الطيران العماني تقلص خسائرها وتحتاج دعما حكوميا أقل

مسقط 20 مارس آذار (رويترز) - قال درويش البلوشي رئيس مجلس إدارة الطيران العماني اليوم الأحد إن الناقلة الوطنية قلصت خسائرها العام الماضي وطلبت دعما ماليا أقل من الحكومة مع قيامها بتعزيز طاقتها.

ومستقبل الشركة التي تمنى بخسائر منذ سنوات عديدة مهم لاقتصاد السلطنة مع محاولة الحكومة إصلاح المالية العامة المتضررة جراء هبوط أسعار النفط وتنويع موارد الاقتصاد من خلال دعم القطاعات غير النفطية مثل السياحة.

وقلصت الطيران العماني خسائرها 21 بالمئة في 2015 إلى 86 مليون ريال (233 مليون دولار) بينما نمت إيراداتها 14 بالمئة إلى 466 مليون ريال مع تسلمها تسع طائرات جديدة وزيادة جدول رحلاتها.

وقال البلوشي إن ذلك أتاح خفض الدعم الذي تتلقاه الشركة من الحكومة إلى 54 مليون ريال العام الماضي. ولم يذكر مقدار الدعم في 2014.

وتابع أن الشركة ستطلب مزيدا من خفض الدعم الحكومي هذا العام وإنها بصدد تحقيق تعادل الإيرادات والنفقات على أساس تشغيلي بنهاية 2017.

وللطيران العماني بحسب موقعها الإلكتروني أسطول من 41 طائرة تخطط لزيادته إلى 70 طائرة بحلول 2020. وفي أكتوبر تشرين الأول الماضي وافقت الحكومة على خطة لإعادة هيكلة الناقلة نتج عنها خلق وحدات تابعة ومشروعات لتولي بعض الأنشطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below