جي.إف.إتش المالية تقترب من إتمام الاستحواذ على بنك الخير وتتطلع لاندماج آخر

Tue Dec 6, 2016 1:17pm GMT
 

من ريم شمس الدين

المنامة 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال هشام الريس الرئيس التنفيذي لمجموعة جي.إف.إتش المالية البحرينية اليوم الثلاثاء إن المجموعة تتطلع لإتمام الاستحواذ على بنك الخير البحريني في الربع الأول من العام المقبل وإنها في مرحلة متقدمة من بحث الاندماج مع بنك بحريني آخر.

وأضاف الريس لرويترز على هامش مؤتمر مالي أن الاندماج الأخير الذي أعلنت عنه المجموعة كان بنك الخير وإنها تتطلع إلى الانتهاء من معظم عملية الاستحواذ في الربع الأول من 2017.

وامتنع الريس عن الإفصاح عن اسم البنك الثاني الذي تبحث مجموعته الاندماج معه وقال إنه لم يجر توقيع مذكرة تفاهم بشأن هذا الاستحواذ بعد.

لكنه أضاف أن أغلبية المساهمين في ذلك البنك مهتمون بالاندماج مع جي.إف.إتش وإنه يتوقع إتمام هذا الاندماج أيضا في الفترة المقبلة.

وتضررت مجموعة جي.إف.إتش المالية وهي مصرف إسلامي بشدة جراء الأزمة المالية العالمية في 2008. والمجموعة مدرجة في سوق دبي للأوراق المالية وعادة ما يتصدر سهمها قائمة الأسهم الأكثر تداولا في السوق. وخاضت المجموعة عدة عمليات لإعادة هيكلة ديون لكنها تنمو مجددا الآن من خلال الاستحواذ على أصول.

وقال الريس إن حجم ميزانية بنك الخير يبلغ 250 مليون دولار بينما لدي البنك خصوم (التزامات) بقيمة 200 مليون دولار. وأشار إلى أن جي.إف.إتش تزيد حجمها عبر استرداد أصول تخضع لمطالبات من قبل المجموعة.

وقال إن المجموعة بصدد إنشاء بنك تفوق قيمته مليار دولار في البحرين عبر الاندماج واسترداد الأصول.

ويشجع مصرف البحرين المركزي البنوك الصغيرة على الاندماج لتقوية مراكزها بعد أزمة عقارية محلية وتأثيرات الاضطراب السياسي في المملكة.   يتبع