مقدمة 1-متحدث: إعادة فتح خط أنابيب من حقلي نفط بغرب ليبيا لكن لم يتأكد استئناف الانتاج

Thu Dec 15, 2016 7:50pm GMT
 

(لإضافة توقف الإنتاج في حقل الفيل وتصريح مستشار حكومي)

من أحمد العمامي

طرابلس 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مجموعة من قوات حرس المنشآت النفطية في ليبيا اليوم الخميس إنها أعادت فتح خط أنابيب مغلق منذ وقت طويل ويمتد من حقلي نفط الشرارة والفيل لكن أحد العاملين في قطاع النفط قال إن مجموعة منفصلة حالت دون استئناف الإنتاج في حقل الفيل.

وأثارت موافقة وحدة من حرس المنشآت النفطية في ريانة على إعادة فتح خط الأنابيب بعد إغلاقه منذ أكثر من عامين الآمال في طفرة كبيرة في الإنتاج من حقلي الشرارة والفيل اللذين يمكنهما معا إنتاج أكثر من 400 ألف برميل يوميا.

لكن نطاق الاتفاقات على استئناف الإنتاج من الحقلين ليس واضحا ويقول مسؤولون ومحللون إن أي زيادة في الإنتاج ستكون على الأرجح تدريجية وهشة بسب المشاكل الفنية والاضطرابات السياسية في ليبيا.

ولم تؤكد مؤسسة النفط الوطنية الليبية استئناف الإنتاج في الحقلين.

وجرى استثناء ليبيا من اتفاق اوبك لخفض إنتاج النفط بواقع 1.2 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من 2017 .

وتضاعف إنتاج ليبيا من النفط إلى نحو 600 ألف برميل يوميا منذ سبتمبر أيلول عندما سيطر الجيش الوطني الليبي على بضعة موانيء محاصرة وأتاح لمؤسسة النفط الوطنية إعادة فتح تلك الموانيء. لكن الإنتاج لا يزال أقل كثيرا من مستوى إنتاج ليبيا البالغ 1.6 مليون برميل يوميا قبل انتفاضة 2011 .

وقال محمد القورش المتحدث باسم وحدة حرس المنشآت النفطية في ريانة وهي بلدة تقع على طريق خط الأنابيب إلى الساحل الشمالي لليبيا إنه جرى فتح صمام أمس الأربعاء بعد التنسيق بين وحدة لحرس منشآت النفط يرأسها محمد بشير وقائد للجيش الوطني في بلدة الزنتان القريبة ومؤسسة النفط الوطنية. وأكد حرس المنشآت ومسؤولون عسكريون التوصل إلى اتفاق أمس الأربعاء.   يتبع