مصادر: رويال بنك أوف سكوتلاند يرفض ضغوط الحكومة لتسهيل التجارة مع إيران

Thu Jan 19, 2017 8:17pm GMT
 

من جوناثان سول وباريسا حافظي وآندرو ماكاسكيل

لندن/أنقرة 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت مصادر مطلعة إن رويال بنك أوف سكوتلاند رفض جهود الحكومة البريطانية الرامية إلى استدراج المصرف التي هي من بين أكبر مساهمية نحو تسهيل التجارة مع إيران في الوقت الذي يسعى فيه لتجنب الأنشطة التجارية التي تنطوي على مخاطرة.

وحاول مسؤولون بريطانيون في الأشهر الماضية تعزيز العلاقات التجارية مع إيران بعد نحو عام من رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على طهران في الوقت الذي تسعى فيه بريطانيا لتشكيل علاقات تجارية جديدة بعد التصويت في يونيو حزيران لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقالت المصادر إن وزارة المالية البريطانية حاولت استخدام نفوذ الحكومة لدى رويال بنك أوف سكوتلاند وبدرجة أقل مع لويدز الذي تمتلك فيه حصة أقلية للمساعدة على تسريع وتيرة التمويل التجاري مع إيران بما في ذلك تخليص خدمات للبنوك الإيرانية بالجنيه الاسترليني.

وقال مسؤول مصرفي إيراني بارز إن طهران عقدت اجتماعات عديدة في الأشهر الماضية مع مسؤولين من الحكومة البريطانية.

وقال المسؤول "طلبنا من المسؤولين البريطانيين مساعدتنا في تجاوز هذه القضية وتلقينا وعدا بأن الحكومة البريطانية ستحاول إقناع بنوك من بينها لويدز ورويال بنك أوف سكوتلاند...لا شيء يحدث على الأرض."

وقال مسؤول حكومي بريطاني إن وزارة المالية على دراية كبيرة بالتعقيدات الكبيرة التي تحيط بالقنوات المصرفية البريطانية والإيرانية وإن البنوك ستضع في اعتبارها عوامل من بينها العقوبات الأمريكية وقضايا غسيل الأموال والفساد.

وقال مصدر غربي على دراية بالمناقشات "الحكومة لا تأخذ قرارات المخاطرة. إنها مساهمة فحسب... وليس دور المساهمين أن يحددوا إقبال البنك على المخاطرة."

وقال مسؤول تنفيذي لدى رويال بنك أوف سكوتلاند بشكل منفصل إن المصرف "ليس مهتما في الحقيقة بالشرق الأوسط" وإنه يركز على بريطانيا وايرلندا في تحقيق نحو 90 بالمئة من أرباحه.   يتبع