27 شباط فبراير 2017 / 16:44 / منذ 6 أشهر

مقابلة-لوك أويل تأمل في إبرام اتفاق لتطوير حقلي نفط إيرانيين في أبريل

من أوليسيا استاخوفا

سوتشي (روسيا) 27 فبراير شباط (رويترز) - قال وحيد على كبيروف الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا اليوم الاثنين إن الشركة تتطلع إلى التوصل لاتفاق لتطوير حقلي نفط في إيران في أبريل نيسان.

كانت لوك أويل قالت الشهر الماضي إنها تجري محادثات مع شركة النفط الوطنية الإيرانية لتولي جزء من تطوير حقلي آب تيمور والمنصوري في وسط غرب إيران. وقالت الشركة إنها ستبدأ المحادثات بشأن شروط التعاقد إذا وافقت إيران على خطط التطوير التي قدمتها لوك أويل بالفعل.

وقال الرئيس التنفيذي المخضرم للشركة لرويترز "يعمل عدد كبير من خبرائنا في إيران. فور إقرار قانون النفط (الجديد) في إيران - الذي لم يتم الانتهاء منه بعد - فإننا ومع وتيرة العمل الحالية سنكون جاهزين لتوقيع الاتفاق في أبريل" نيسان.

تسعى إيران ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لزيادة إنتاج الخام وجذب استثمارات أجنبية منذ رفع العقوبات الدولية عنها العام الماضي.

ويأتي نموذجها الجديد لعقود النفط والغاز في إطار مساعي عرض شروط جذابة في مشروعات استغلال النفط.

وفي الشهر الماضي اختارت إيران 29 شركة بما في ذلك لوك أويل من أكثر من 12 دولة سيُسمح لها بالتقدم بعروض لمشروعات النفط والغاز باستخدام نموذج عقد البترول الإيراني الجديد.

ويقول بعض محللي القطاع إن العقد لن يكون جذابا بما يكفي لجلب مليارات الدولارات في شكل استثمار أجنبي مباشر في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية خاصة حين مقارنته مع العقود الجديدة التي يعرضها العراق والتي سمحت لبغداد بزيادة إنتاجها.

لكن علي كبيروف قال إن الحسابات المبدئية تشير إلى أن الاتفاقات ستكون مجدية وإن لوك أويل ترغب في تطوير الحقول النفطية دون شركاء.

خفض الإنتاج

تطور الشركة الروسية بالفعل حقل غرب القرنة 2 النفطي في العراق وكان علي كبيروف قال في وقت سابق إن الشركة تعتزم استثمار 1.5 مليار دولار في الحقل الذي بلغ إنتاجه 400 ألف برميل يوميا هذا العام.

وقال إن إجمالي الإنفاق الرأسمالي للوك أويل سيبلغ ثمانية مليارات دولار هذا العام دون تغيير عن 2016 وإن الشركة وضعت موازنتها هذا العام على أساس متوسط لسعر خام برنت يبلغ 40 دولارا للبرميل.

وتوقع زيادة إنتاج لوك أويل من النفط قليلا هذا العام في حالة عدم تمديد اتفاق أوبك والمنتجين من خارجها على خفض الإنتاج إلى النصف الثاني من العام.

وقال علي كبيروف إن لوك أويل خفضت إنتاجها اليومي ألفي طن (14 ألفا و600 برميل يوميا) في إطار الاتفاق لكن ارتفاع أسعار النفط يعوض خفض الإنتاج. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below