4 نيسان أبريل 2017 / 16:59 / بعد 5 أشهر

روسنفت تأمل بالاستفادة من أحكام لصالح إيران في تفادي عقوبات أوروبية

من ديمتري جانيكوف وفلاديمير سولداتكين

لندن/موسكو 4 أبريل نيسان (رويترز) - تأمل روسنفت الروسية النفطية الكبرى في الاستفادة من أحكام قضائية أوروبية أتاحت لبعض البنوك الإيرانية تفادي عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وترزح أكبر شركة نفطية في روسيا تحت طائلة عقوبات منذ 2014 في أعقاب ضم روسيا لمنطقة القرم من أوكرانيا. وتشمل العقوبات الرئيس التنفيذي للشركة إيجور سيتشين نفسه وهو حليف مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتعرقل العقوبات جمع تمويل لروسنفت التي تديرها الدولة وتمنع الشركات الغربية عن مساعدتها في تطوير مكامن النفط في المياه العميقة والمنطقة القطبية ومكامن النفط الصخري بما في ذلك مشروع كبير مع إكسون موبيل.

وتحاول روسنفت إلغاء عقوبات الاتحاد الأوروبي في المحكمة العامة الأوروبية في أعقاب حكم أصدرته محكمة العدل الأوروبية بأنه يمكن النظر في تلك القضية في بروكسل.

وتطعن روسنفت في شرعية العقوبات قائلة إن المحكمة العامة أرست سابقة حينما ألغت بعض عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على بنوك إيرانية. وأيدت محكمة العدل الأوروبية القرار في وقت لاحق.

وقالت روسنفت إن البنوك الإيرانية نجحت في الطعن على العقوبات التي تهدف إلى كبح برنامج إيران النووي لعدم وجود دليل على ارتكاب البنوك أي مخالفات.

وأقرت المحكمة العامة بأن البنوك لم تشارك في أنشطة طهران النووية بحسب ما قالته روسنفت في دفوعها القانونية.

وتأمل روسنفت في الاستفادة من اتجاه مماثل بشأن العقوبات المفروضة بسبب أوكرانيا. وقالت الشركة النفطية إنها ”لم ترتكب أي ممارسات غير قانونية في أي منطقة بما في ذلك أوكرانيا ولا علاقة لها بالأزمة الأوكرانية.“ (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below