3 آب أغسطس 2017 / 08:35 / بعد شهرين

مقدمة 1-مصادر: الإثمار البحرينية تدرس بيع حصة في بنك البحرين والكويت

(لإضافة تفاصيل)

من هديل الصايغ وسعيد أزهر

دبي 3 أغسطس آب (رويترز) - قالت مصادر مطلعة إن الإثمار القابضة البحرينية تدرس بيع حصتها البالغة 25.4 بالمئة في بنك البحرين والكويت الذي يعمل في البحرين والكويت والهند ودبي.

وقال أحد المصادر لرويترز إن قيمة الحصة تُقدر بنحو 250 مليون دولار وقد تُعرض على مستثمرين استراتيجيين فقط.

وأوضح أحد المصادر أن الإثمار تملك أيضا سندات قابلة للتحويل باعها بنك البحرين والكويت العام الماضي مما قد يزيد حجم الصفقة.

وباع بنك البحرين والكويت سندات دائمة قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 100 مليون دينار (265.20 مليون دولار) في العام الماضي إلى المساهمين القائمين.

وقالت المصادر إن الإثمار، هو بنك إسلامي متخصص في تقديم الخدمات المصرفية للأفراد، يعكف على العمل مع بنك استثمار بشأن الاتفاق كما أنه أجرى محادثات مع بنوك أخرى.

وامتنعت الإثمار وبنك البحرين والكويت عن التعقيب.

وقالت المصادر إن عملية البيع معقدة لأن من غير المرجح أن يسمح مصرف البحرين المركزي لشركات استثمار مباشر بالتقدم بعروض لشراء الحصة في حين ستدرس البنوك الأمر بعناية بسبب التأثير السلبي المفترض لتملك حصص أقلية على رأس المال بموجب قواعد بازل 3.

وقد يثير اهتمام مؤسسات مالية محلية بالحصة احتمال الدمج لكن حتى الآن لا توجد أي مؤشرات على هذا.

ويشجع البنك المركزي الاندماجات بين البنوك البحرينية. وبحسب البنك المركزي يوجد في البحرين نحو 29 بنكا متخصصا في تقديم الخدمات المصرفية للأفراد و73 بنكا متخصصا في الخدمات المصرفية للمؤسسات تخدم سكانا يبلغ عددهم 1.4 مليون نسمة.

وفي أنشطة دمج واستحواذ أخرى جرت في الآونة الأخيرة بالقطاع المصرفي، قال بيت التمويل الكويتي، أكبر بنك إسلامي في الكويت، الشهر الماضي إنه يتطلع للاندماج مع البنك الأهلي المتحد البحريني.

وكانت مجموعة جي.إف.إتش المالية البحرينية قالت في ديسمبر كانون الأول الماضي إنها تأمل في إتمام الاستحواذ على بنك الخير البحريني في الربع الأول من العام الحالي وإنها في مرحلة متقدمة من بحث الاندماج مع بنك بحريني آخر.

وتأتي خطة بيع حصة في الإثمار القابضة في الوقت الذي تكافح فيه البنوك تباطؤا في اقتصاد البحرين الذي تضرر بفعل انخفاض أسعار النفط وتقليص الإنفاق الحكومي.

وقالت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية في تقرير صدر حديثا إن من المتوقع أن يتباطأ نمو القطاع المالي بالبلاد، وهو محرك رئيسي للاقتصاد غير النفطي، إلى 2.5 بالمئة في 2017-2018 من 3.7 بالمئة في 2016. ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد عموما بوتيرة أبطأ هذا العام مقارنة مع 3.1 بالمئة في 2016.

وفي هذا الأسبوع خفضت موديز تصنيفها لودائع بنك البحرين والكويت بالعملة المحلية والديون الممتازة غير المضمونة بالعملة الأجنبية إلى B1 من Ba2 قائلة إن ذلك يرجع إلى الارتباط الوثيق بين الوضع الائتماني للبنك ومثيله الخاص بالحكومة.

لكن البنوك في البحرين تتمتع برأسمال جيد. وتبلغ نسبة كفاية رأسمال بنك البحرين والكويت 18.48 بالمئة مع حصة سوقية قوية في سوق الخدمات المصرفية للأفراد.

وتملك كيانات حكومية بحرينية وكويتية 50.81 بالمئة من بنك البحرين والكويت.

الدولار = 0.3771 دينار بحريني إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below