March 9, 2018 / 12:08 PM / a month ago

أنجولا تدشن عمل امتياز نفطي ضخم في ظل تخفيضات أوبك

من ليبي جورج

لندن 9 مارس آذار (رويترز) - قالت شركة توتال الفرنسية إن السفينة الأولى التي ستضخ النفط وتخزنه لصالح مشروع كاومبو الأنجولي البالغة طاقته 230 ألف برميل يوميا في طريقها إلى البلد الواقع في غرب أفريقيا.

وقالت توتال المشغلة للمشروع يوم الخميس إن امتياز كاومبو النفطي سيضخ أول إنتاجه النفطي خلال صيف هذا العام. وحالما يعمل المشروع بكامل طاقته، سيضيف نحو 14 بالمئة إلى متوسط إنتاج البلد العضو في أوبك البالغ 1.632 مليون برميل يوميا في عام 2017 .

وقالت توتال إن السفينة كاومبو نورتي للإنتاج والتخزين والتفريغ العائم غادرت سنغافورة في وقت سابق من هذا الأسبوع. وبإمكان السفينة ضخ 115 ألف برميل يوميا، أي نحو نصف الإنتاج النهائي للامتياز النفطي.

وسيضيف المشروع البالغة قيمته 16 مليار دولار كمية كبيرة من النفط لإنتاج ثاني أكبر مُصدر للخام في إفريقيا في الوقت الذي تتقيد فيه أنجولا بسقف إنتاج في إطار اتفاق تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وقال مصدر مقرب من المشروع إن من المتوقع أن يضخ الامتياز نحو 100 ألف برميل يوميا بحلول أغسطس آب.

وما زالت هناك سفينة إنتاج وتخزين وتفريغ أخرى عائمة، وهي كاومبو سول، في سنغافورة.

وتخفض أوبك إنتاجها بنحو 1.2 مليون برميل يوميا ضمن اتفاق مع روسيا ومنتجين آخرين بدأ في يناير كانون الثاني 2017 وجرى تمديده حتى نهاية عام 2018.

وإلى الآن، تلتزم أنجولا بضخ كميات أقل من الحد الأقصى المتفق عليه. وبلغ إنتاجها الشهر الماضي 1.6 مليون برميل يوميا، مما جعل مستوى التزامها بالتخفيضات المتعهد بها، والبالغة 78 ألف برميل يوميا، يصل إلى 194 بالمئة.

وتسبب انخفاض الإنتاج في الحقول الناضجة في تقلص إمدادات أنجولا، لكن الإضافة التي سيحققها مشروع كاومبو قد تعقد جهود الحفاظ على الامتثال للاتفاق.

وقالت شركة النفط الحكومية الأنجولية سونانجول إن الإنتاج سيكون مستقرا تقريبا هذا العام وإن التخفيضات التي زادت عن المستهدف في وقت سابق من العام قد تبقي متوسط مستوى التزامها للعام في حدود القيود التي تفرضها أوبك.

وفي الأجل الطويل من المتوقع أن تجد أنجولا صعوبة في الحفاظ على إنتاجها وتحذر وكالة الطاقة الدولية من أن فنزويلا دون غيرها ستسجل انخفاضا كبيرا في الإنتاج على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وبلغ إنتاج أنجولا النفطي مستوى ذروة عند 1.9 مليون برميل يوميا في عام 2008 بحسب ما ذكرته وكالة الطاقة الدولية التي حذرت من أن توقعاتها لخمس سنوات تشير إلى أن الطاقة الإنتاجية ستتقلص بنحو 370 ألف برميل يوميا بحلول 2023 حتى في ظل المشروعات الجديد.

وقالت وكالة الطاقة ”من المتوقع أن تسجل أنجولا أكبر انخفاض في الطاقة (الإنتاجية) بعد فنزويلا حيث تفقد حقول النفط المتقادمة زخمها في الوقت الذي يفقد فيه المستثمرون حماسهم في ظل آفاق غير تنافسية نسبيا“.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below