May 22, 2018 / 6:39 PM / 6 months ago

مقدمة 1-أو.إم.في النمساوية تتمسك بمشاريعها في إيران لكنها لم تنفذ أي استثمارات حتى الآن

(لإضافة تفاصيل)

فيينا 22 مايو أيار (رويترز) - تواصل مجموعة أو.إم.في النمساوية مشاريعها المزمعة للطاقة في إيران على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق نووي دولي مع طهران، لكنها قالت اليوم الثلاثاء إنها لم تنفذ حتى الآن أي استثمارات هناك.

وأبلغ يوهان بلينينجر رئيس عمليات المنبع في أو.إم.في الاجتماع السنوي للمساهمين في فيينا أن المجموعة تراقب عن كثب التطورات السياسية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال ”المشروع لم يتوقف. إنه مستمر“، وأضاف قائلا ”لم يتم تنفيذ أي استثمارات حتى الآن“.

وبدأت المجموعة النمساوية، التي تجني الجانب الأكبر من أرباحها في أوروبا، العمليات في إيران في 2001 كمشغل لمنطقة الاستكشاف مهر في غرب البلاد.

وأوقفت أو.إم.في العمليات في 2006 بسبب العقوبات، لكن بعد تخفيف العقوبات في 2016 وقعت مذكرة تفاهم مع شركة النفط الوطنية الإيرانية لمشاريع في منطقة زاجروس بغرب إيران وحقل بارس في الجنوب، حيث تحتاج الشركات الأجنبية في الغالب إلى شريك محلي.

وفي يونيو حزيران 2017، أعلنت أو.إم.في وجازبروم نفت الروسية عن مذكرة تفاهم للعمل في قطاع النفط الإيراني.

وفي الاجتماع السنوي للمساهمين العام الماضي، قال بلينينجر إن شركة النفط الوطنية الإيرانية ما زالت مدينة لمجموعة أو.إم.في بمبلغ قدره 48 مليون دولار. وقال متحدث هذا الشهر إن المجموعة النمساوية اشترت نفطا إيرانيا في أبريل نيسان، لكنه لم يذكر تفاصيل.

وأو.إم.في هي شركة البترول السابقة المملوكة للدولة في النمسا وما زالت الحكومة تملك حصة قدرها 31.5 بالمئة. وثاني ِأكبر مستثمر في المجموعة هو شركة مبادلة للاستثمار التابعة لحكومة أبوظبي بحصة قدرها 24.9 بالمئة.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below