June 6, 2018 / 4:37 PM / 4 months ago

حصري-وزير: الحكومة الإيطالية الجديدة تراجع مشروع خط أنابيب تاب للغاز

روما 6 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير البيئة الإيطالي الجديد إن خطة لبناء المرحلة الأخيرة من خط أنابيب دولي للغاز تبلغ تكلفته 40 مليار دولار في إيطاليا تخضع للمراجعة ووصف المشروع بأنه ”عديم الجدوى“.

وتقع إيطاليا في نهاية ممر الغاز الجنوبي، وهو خط أنابيب ينقل الغاز من وسط آسيا إلى غرب أوروبا، وهو حجر زاوية في سياسة أمن الطاقة للاتحاد الأوروبي، التي تهدف إلى إنهاء اعتماد الاتحاد على إمدادات الغاز الروسية.

وقال وزير البيئة سيرجيو كوستا إن دخول إيطاليا في خط الأنابيب عبر الأدرياتي (تاب)، وهو المرحلة الأخيرة من الممر الذي يمتد بطول ثلاثة آلاف و500 كيلومتر، سيخضع للمراجعة إلى جانب مشروعات أخرى كبيرة. وأدى كوستا اليمين يوم الجمعة ضمن ائتلاف حكومي من أحزاب مناهضة للمؤسسات.

وقال كوستا، الذي أختاره للمنصب أكبر حزب في الائتلاف، وهو حركة 5-نجوم المدافعة عن البيئة، ”تاب على الطاولة ونحن ننظر إليه كأولوية“.

وأضاف في رد مكتوب على عدد من الأسئلة التي قدمت إليه يومي الثلاثاء والأربعاء ”بالنظر إلى سياستنا في قطاع الطاقة، في ظل انخفاض الطلب على الغاز، يبدو ذلك المشروع اليوم عديم الجدوى“.

ومن المرجح أن تؤدي أي مراجعة إلى خلق توترات بين إيطاليا ومطوري المرحلة الأخيرة من مشروع تاب البالغ قيمتها 4.5 مليار يورو (5.3 مليار دولار)، ومن بينهم بي.بي البريطانية.

ومن غير الواضح ما إذا كانت تعليقات الوزير ستترجم إلى إجراءات. وقال كوستا إن أي قرار بشأن مستقبل تاب سيشارك فيه وزراء آخرون.

وتتبنى حركة 5-نجوم أيضا سياسات بيئية أكثر تشددا من شريكها في الإئتلاف حزب الرابطة اليميني.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below