August 2, 2018 / 12:51 PM / 4 months ago

مقدمة 1-انتعاش صافي الأصول الأجنبية لمصرف البحرين المركزي في يونيو

(لإضافة تفاصيل)

دبي 2 أغسطس آب (رويترز) - قال مصرف البحرين المركزي اليوم الخميس إن صافي أصوله الأجنبية، وهو مؤشر لقدرته على الدفاع عن العملة في مواجهة ضغوط السوق، قد انتعش في يونيو حزيران.

وزادت الأصول إلى 820.6 مليون دينار (2.18 مليار دولار) في يونيو حزيران من 671.1 مليون دينار في مايو أيار. لكن صافي الأصول الأجنبية في بنوك التجزئة البحرينية انخفض في يونيو حزيران إلى سالب 1.26 مليار دينار من سالب 1.20 مليار مما يعني أن الالتزامات تفوق الأصول.

وتعرضت الأصول الأجنبية لضغوط، حيث تعاني البحرين عجزا ماليا وعجزا في ميزان المعاملات الجارية بفعل هبوط أسعار النفط. وفي مايو أيار، تراجع صافي الأصول الأجنبية للبنك المركزي وبنوك التجزئة معا إلى مستوى قياسي منخفض عند سالب 526.1 مليون دينار.

ولم يذكر البنك سببا لانتعاش أصوله في يونيو حزيران. ويقول مصرفيون إن البنك المركزي يستخدم في بعض الأحيان اتفاقات المبادلة، أو صفقات أخرى، للحصول على العملة الأجنبية عند الضرورة من بنوك التجزئة لدعم احتياطياته.

يعتقد المحللون أيضا أن الحلفاء السياسيين للبحرين في منطقة الخليج يمدون المنامة بالعملة الصعبة لتعزيز احتياطياتها.

وعلى سبيل المثال، أجرت البحرين طرحا خاصا لسندات تنمية حكومية قيمتها 500 مليون دولار لصالح مؤسسة إقليمية لم تسمها في أبريل نيسان، حسبما قاله جان ميشيل ساليبا الخبير الاقتصادي الإقليمي لدى بنك أوف أمريكا ميريل لينش.

وفي أواخر يونيو حزيران، قالت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت، إنهم سيعلنون قريبا عن برنامج مساعدات عامة رسمي لدعم الاستقرار المالي والإصلاحات الاقتصادية في البحرين. ولم يُكشف حتى الآن عن مزيد من التفاصيل.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below