February 6, 2019 / 4:03 PM / a month ago

مقدمة 2-حصري-مشروع بيان وزاري: لبنان المثقل بالديون يعد بإصلاحات سريعة

* مشروع البيان: الإصلاحات ”قد تكون صعبة ومؤلمة“

* الإصلاحات تأجلت لسنوات

* مشروع البيان: الدولة تجمد التوظيف خلال 2019 (لإضافة تفاصيل)

من ليلى بسام وتوم بيري

بيروت 6 فبراير شباط (رويترز) - أشار مشروع بيان وزاري اطلعت عليه رويترز اليوم الأربعاء إلى أن لبنان ملتزم بالتنفيذ السريع والفعال لإصلاحات ”قد تكون صعبة ومؤلمة“ لتجنب تدهور الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في البلاد.

ويرسم البيان ملامح أهداف السياسة الرئيسية لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة سعد الحريري، والتي تشكلت أخيرا الأسبوع الماضي بعد تسعة أشهر من الجدل بشأن الحقائب الوزارية.

ولدى لبنان واحد من أكبر أعباء الدين في العالم، ويقول إنه سيجري إصلاحات تأجلت لسنوات لكن بات يُنظر إليها الآن على أنها أكثر إلحاحا من أي وقت مضى لوضع المالية العامة على مسار الاستدامة.

كما يشير مشروع البيان إلى التزام بخفض نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي عن طريق زيادة حجم الاقتصاد وخفض عجز الموازنة.

وفي ترديد لتعهد الحريري خلال مؤتمر المانحين في باريس العام الماضي، تقول الحكومة إنها ملتزمة ”بتصحيح مالي“ بما لا يقل عن واحد بالمئة سنويا من الناتج المحلي الإجمالي على مدى خمس سنوات اعتبارا من ميزانية 2019.

وجاء في مشروع البيان الوزاري أن هذا سيتحقق من خلال زيادة الإيرادات وتقليص الإنفاق، بدءا من خفض العجز السنوي لمؤسسة كهرباء لبنان، والذي قال البنك الدولي إنه يمثل ”عبئا مربكا“ على الأوضاع المالية العامة.

أضاف مشروع البيان أن الحكومة ستجمد ”التوظيف والتطويع خلال عام 2019 تحت كافة المسميات“.

وسيكون التوظيف الحكومي خلال السنوات الأربع المقبلة ”مساوياً لنصف عدد المتقاعدين السنوي وذلك شرط أن يكون العجز قد خفض أقله إلى المستوى المذكور في البيان“.

وقال وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح للصحفيين إن حكومة لبنان الجديدة لا تخطط لأي زيادات ضريبية.

أضاف أنه لا توجد نقاط خلاف كبيرة بشأن البيان وأن من المتوقع أن توافق عليه الحكومة يوم الخميس. وتضم الحكومة حزب الله المدعوم من إيران.

ويريد المانحون الدوليون وحكومات غربية من لبنان أن ينفذ إصلاحات قبل أن تصرف بعضا من المساعدات المالية التي جرى التعهد بها خلال مؤتمر في باريس العام الماضي، والبالغ حجمها 11 مليار دولار.

ويسعى الحريري إلى استخدام الأمول، ومعظمها قروض ميسرة، في برنامج استثمار رأسمالي سيكون من شأنه تعزيز النمو البطيء. وتضرر اقتصاد لبنان من عوامل كان من بينها سنوات الاضطرابات الإقليمية، بما في ذلك الحرب في سوريا.

أضاف مشروع البيان أن الحكومة ستستمر في سياسة الاستقرار في سعر صرف العملة الوطنية ”باعتبارها أولوية للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي“. والليرة اللبنانية مربوطة بالدولار عند مستوى ثابت منذ أكثر من 20 عاما.

* عون: الموقف المالي يتحسن

وأشار مشروع البيان إلى أن الحكومة سترسي تراخيص لامتيازات طاقة بحرية في جولة ثانية للعطاءات قبل نهاية 2019.

وبدأ كونسورتيوم يضم توتال الفرنسية وإيني الإيطالية ونوفاتك الروسية العام الماضي أعمال الاستكشاف في منطقة الامتياز الأولى.

ولدى لبنان نسب دين وميزان مدفوعات من بين الأسوأ في العالم. وقد حيرت قدرته على تفادي حدوث أزمة مالية المنتقدين لسنوات، حيث لم يتحقق أي مما حذروا منه من تخلف عن سداد ديون وحدوث أزمة في ميزان المدفوعات وانهيار في سعر الليرة.

واعتمد النظام المالي اللبناني في التمويل على التحويلات المالية من المقيمين في الخارج، لكن تتزايد علامات الاستفهام بشأن استدامة هذا النموذج نظرا لتباطؤ في تدفقات الودائع والتحويلات.

وقال الرئيس ميشال عون إن الموقف المالي يتحسن، مضيفا أن أسعار الفائدة من المتوقع أن تبدأ في الانخفاض قريبا. وقال مصدر رئاسي إنه كان يشير إلى أسعار الفائدة المرتفعة على الودائع المصرفية.

وقال كيفن دالي، كبير مديري الاستثمار في ديون الأسواق الناشئة لدى أبردين ستاندرد إنفستمنتس إن من الواضح أن هذا يبدو ”موضوعا غير قابل للاستمرار في الأجل المتوسط“.

أضاف ”بما أن لديهم حكومة، فهذا أمر مهم للغاية. لكنهم بحاجة لمعالجة بعض نقاط الضعف الرئيسية، وأكبر هذه هو قطاع الكهرباء، الذي يستنزف الكثير من مالية البلاد - هذا بالإضافة إلى عدم النمو“.

شارك في التغطية إيلين قرانسيس في بيروت وكارين شتروكر في لندن -إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below