February 19, 2019 / 9:39 PM / 3 months ago

قوات شرق ليبيا تسلم حقل الشرارة النفطي لحرس المنشآت النفطية

بنغازي (ليبيا) 19 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الثلاثاء إن قوات شرق ليبيا سلمت السيطرة على حقل الشرارة النفطي إلى قوة مسؤولة عن أمن النفط في مسعى لتشجيع المؤسسة الوطنية للنفط على استئناف الإنتاج المتوقف منذ ديسمبر كانون الأول.

وأُغلق الحقل، الذي كان ينتج نحو 315 ألف برميل يوميا، بعد أن سيطرت عليه مجموعة من الحرس ورجال القبائل كانت لهم مطالب بينها مطالب مالية. وأعلنت المؤسسة حالة القوة القاهرة.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط التي تتخذ من طرابلس مقرا في غرب ليبيا، حيث مقر الحكومة المعترف بها دوليا، إنها لن تعيد فتح الحقل من دون ترتيبات أمنية جديدة والوفاء بشروط أخرى من بينها ضمان أمن العمال.

وسيطرت قوات ليبية موالية لقائد يتخذ من الشرق مقرا في البلد المنقسم سياسيا على الحقل الأسبوع الماضي، بعد إجراء مفاوضات مع الحرس ورجال القبائل.

وقال ناجي المغربي آمر حرس المنشآت النفطية في الشرق، والذين جرى تكليفهم بحماية الحقل، في بيان نُشر على الإنترنت إن الحرس ”طالبوا المؤسسة الوطنية للنفط برفع حالة القوة القاهرة عن حقل الشرارة“.

وأكد متحدث باسم قوات شرق ليبيا تسليم الحقل للقوة المسؤولة عن النفط.

ولم يصدر تعليق إلى الآن من المؤسسة الوطنية للنفط.

ولم يتضح ما إذا كان تسليم الأمن للحرس التابع للقائد الذي يتخذ من الشرق مقرا سيحقق مطالب المؤسسة الوطنية للنفط.

وأطلقت قوات شرق ليبيا هجوما في منتصف يناير كانون الثاني لتأمين الحقول الجنوبية، ومن بينها حقل الشرارة.

تغطية صحفية أيمن الورفلي وأحمد غدار وأولف ليسينج - إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below