February 20, 2019 / 12:41 PM / 7 months ago

مقدمة 1-وزير التجارة: العراق لم يقرر بعد قبول واردات من القمح الروسي

(لإضافة تفاصيل)

بغداد 20 فبراير شباط (رويترز) - قال وزير التجارة العراقي محمد هاشم العاني اليوم الأربعاء إن العراق، وهو مستورد كبير للحبوب في الشرق الأوسط، لم يقرر بعد الموافقة على استيراد قمح روسي، مشيرا إلى مشكلات تتعلق بالجودة.

ولا يزال العراق، الذي يعتمد عادة على الولايات المتحدة كمُورد للحبوب، أحد الأسواق القليلة في الشرق الأوسط التي لا يهيمن عليها القمح الروسي وقمح منطقة البحر الأسود، رغم أنه أرسل وفدا إلى روسيا في ديسمبر كانون الأول لمناقشة إمكانية الشراء.

وقال العاني إن مناشئ القمح التي لا تزال تحظى بالموافقة هي الولايات المتحدة وكندا وأستراليا، لكن لا تزال هناك مشكلات فيما يتعلق بالقمح الروسي، مع انخفاض مستوى الجلوتين.

وأضاف الوزير أن واردات القمح الروسي ستنال الموافقة إذا تحسنت المواصفات، وبصفة خاصة إذا كانت أسعارها أكثر جاذبية من المناشئ المنافسة.

ويحتاج العراق بين 4.5 مليون وخمسة ملايين طن سنويا من القمح، ويستورد نحو مليوني طن. وأكد العاني أيضا أن العراق اشترى 120 ألف طن من الأرز الفيتنامي خارج نظام المناقصات العالمية، مضيفا أنه سيتم الإعلان عن مناقصات جديدة لشراء القمح والأرز في الأيام القليلة القادمة.

وكان تجار أبلغوا رويترز أمس الثلاثاء أن الشراء جرى بالتعاقد المباشر مع شركة التجارة الفيتنامية فينافود1.

وقال العاني إن الاحتياطيات الاستراتيجية من القمح تكفى احتياجات البلاد لثلاثة أشهر، بينما تكفي احتياطيات الأرز شهرين.

وأضاف أن الاحتياطيات تأتي على رأس الأولويات.

وتشرف وزارة التجارة على الشركة العامة لتجارة الحبوب المسؤولة عن استيراد القمح والأرز لبرنامج الغذاء المدعم في البلاد.

تغطية صحفية مؤيد كناني - إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below