February 26, 2019 / 7:31 PM / 7 months ago

مقدمة 1-المركزي: البحرين تحرز تقدما كبيرا بشأن عجز الميزانية

من ديفيد باربوشيا وليزا بارينجتون

المنامة 26 فبراير شباط (رويترز) - قال محافظ مصرف البحرين المركزي رشيد محمد المعراج اليوم الثلاثاء إن بلاده أحرزت تقدما كبيرا في معالجة عجز ميزانيتها وإنها ملتزمة بإجراء المزيد من الإصلاحات بعد حزمة دعم بعشرة مليارات دولار تعهد بها حلفاء خليجيون العام الماضي.

وأعلنت البحرين العام الماضي خطة للمساعدة في تفادي أزمة ديون، ومجموعة من الإصلاحات المالية المرتبطة بالحزمة التي تقدمها السعودية والإمارات والكويت.

وقال المعراج في مؤتمر بالمنامة إن بلاده تلقت الدفعة الأولى من الحزمة بعد توقيع اتفاق الدعم العام الماضي وإن ”البرنامج سيستمر في الوقت الذي نكشف فيه عن خطط عملنا المختلفة“. وأحجم عن كشف المزيد من التفاصيل.

وقال ”اعتقد اننا أحرزنا تقدما كبيرا حاليا بشأن برنامج التوازن المالي. لقد وضع خطة واضحة للسوق بشأن الكيفية التي سنتعامل بها مع عجز الميزانية والدين العام“.

ولا تتمتع البحرين بالثروة النفطية الضخمة التي تحظى بها دول عربية أخرى في الخليج، وانخفضت إيراداتها منذ تراجع أسعار النفط في عام 2014.

وبالإضافة إلى تطبيق ضريبة القيمة المضافة في يناير كانون الثاني، خفضت الحكومة الدعم، ورفعت رسوما، وتمضي قدما في برامج لتنويع الاقتصاد والاستثمار الموجه إلى الداخل.

ورحبت السلطات بقرار أمازون لخدمات الإنترنت باتخاذ البحرين مقرا لمركزها في الشرق الأوسط، والذي من المقرر أن يُفتتح في أوائل العام الجاري، كمثال على نوع الاستثمار الذي ترغب في المزيد منه.

وأعلنت البحرين في أبريل نيسان عن اكتشاف أكبر حقل نفطي في البلاد منذ عام 1932، لكن من غير المعروف الكمية التي بالإمكان استخراجها استنادا إلى الجدوى التجارية.

وقال خالد الرميحي الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، وهو كيان يتولى الترويج للاستثمار ”قطاع النفط هبة، لكن يجب ألا يصرف نظرنا عن الإصلاحات التي نقوم بها أو الاستراتيجية الشاملة للتنويع“.

وقال وزير المالية هذا الشهر إن الحكومة تمكنت من خفض عجز الميزانية بنسبة 35 بالمئة من الرقم البالغ 3.5 مليار دولار المسجل في 2017. وأقر مجلس الوزراء البحريني أمس الاثنين مشروع الميزانية الحكومية للعامين الحالي والمقبل والذي يتوقع مزيدا من الانخفاض في عجز الميزانية لتصل إلى 1.63 مليار دولار بحلول عام 2020.

وكان أحدث معدل رسمي لعجز الميزانية إلى الناتج المحلي الإجمالي يبلغ 10.3 بالمئة في 2017.

وقال محافظ مصرف البحرين المركزي إن البحرين تتوقع نمو اقتصادها بين اثنين بالمئة و2.5 بالمئة في 2019، بما يتماشى مع وتيرة النمو التي سجلتها المملكة العام الماضي.

وبعد انخفاض أسعار النفط، عولت البحرين على نحو متزايد على التمويل الخارجي لإعادة تزويد خزائن الحكومة بالأموال. وفي مارس آذار الماضي، اضطرت إلى إلغاء بيع مزمع لسندات دولية تقليدية مع طلب المستثمرين عوائد أعلى.

وقال المعراج إن حزمة الدعم البالغة قيمتها عشرة مليارات دولار لم تلغ الحاجة إلى جمع تمويل هذا العام، لكن الدين سيرتفع بقيمة أصغر مقارنة مع السنوات السابقة. وأبلغ الصحفيين أن خطط التمويل للعام الجاري سيتم اتخاذ قرار بشأنها بعد إقرار الميزانية.

وكرر المعراج التأكيد على أن ارتباط العملة بالدولار الأمريكي ركيزة السياسة النقدية للبنك المركزي وسيظل كذلك.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below