September 22, 2019 / 7:45 AM / in a month

مقدمة 2-روحاني : إيران ستقدم خطة لأمن الخليج في الجمعية العامة للأمم المتحدة

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

جنيف 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد أنه سيقدم خطة بشأن تحقيق الأمن في الخليج بالتعاون مع الدول الأخرى في المنطقة عندما يحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع.

وتتهم السعودية والولايات المتحدة إيران بتنفيذ هجمات على منشأتي نفط سعوديتين في 14 سبتمبر أيلول في أكبر هجوم حتى الآن على منشآت نفطية في أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

وتنفي إيران ضلوعها في الهجوم الذي أعلنت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران المسؤولية عنه.

ونقل الموقع الرسمي لروحاني عنه قوله ”سنقدم هذا العام خطة للعالم في الأمم المتحدة يمكن من خلالها للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتعاون مع دول المنطقة تحقيق الأمن للخليج الفارسي وبحر عمان بمساعدة دول المنطقة“.

ولم يخض في التفاصيل.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق يوم الجمعة على إرسال قوات أمريكية لتعزيز الدفاعات الجوية والصاروخية السعودية بعد الهجمات الأخيرة على منشأتي نفط بالمملكة.

وقال روحاني إن وجود قوات أجنبية في الخليج يؤدي لانعدام الأمن بالنسبة لصناعة النفط والشحن.

ووصفت السعودية الضربات التي استهدفت منشأتي بقيق وخريص بأنها اختبار للإرادة العالمية للحفاظ على النظام الدولي وقالت إنها تتطلع لبناء جبهة موحدة في الجمعية العامة.

وقال روحاني خلال كلمته التي ألقاها في طهران خلال حفل في الذكرى السنوية لبدء حرب إيران مع العراق بين عامي 1980 و1988 ”لسنا الذين ينتهكون حدود الآخرين ولن نسمح كذلك لأحد بانتهاك حدودنا“.

وعرض التلفزيون الإيراني صواريخ طويلة المدى وزوارق سريعة وسفنا حربية في إطار إحياء تلك الذكرى.

وذكرت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء أن العرض سيشمل صواريخ باور-373 السطح/جو الطويلة المدى والمحلية الصنع والتي يصفها الإعلام الإيراني بأنها منافسة لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-300.

وهاجم مسلحون العام الماضي عرضا عسكريا بمدينة الأهواز في الذكرى السنوية لبدء الحرب الإيرانية العراقية وأدى إلى مقتل 25 شخصا نصفهم تقريبا من أفراد الحرس الثوري.

واتهم المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي وقتئذ السعودية بمساندة المهاجمين، وهو ما نفته الرياض.

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below