26 حزيران يونيو 2012 / 18:19 / منذ 5 أعوام

مقدمة 2-روسيا تقول ان اسقاط الطائرة التركية ليس استفزازا

(تعليق لبوتين في عمان وللافروف وخلفية)

من جليب بريانسكي واليسا دي كاربونيل

موسكو 26 يونيو حزيران (رويترز) - قالت روسيا اليوم الثلاثاء إنه ينبغي ألا ينظر إلى اسقاط سوريا لطائرة حربية تركية على انه عمل استفزازي محذرة القوى الكبرى من استغلال الحادث للعمل على إقرار تحرك اقوى ضد دمشق.

وكانت هذه التصريحات أول تعليق لموسكو على اسقاط الدفاعات الجوية السورية لطائرة عسكرية تركية يوم الجمعة.

وندد حلفاء تركيا في حلف شمال الاطلسي بالحادث اليوم الثلاثاء ووصفوا اسقاط الطائرة بأنه غير مقبول لكنهم لم يهددوا بأي رد عسكري. وتعتزم تركيا ايضا التوجه الى مجلس الامن.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان بموقعها على الانترنت ”من المهم الا ينظر الى ما حدث على انه استفزاز أو إجراء متعمد (من جانب سوريا).“

وكررت موسكو دعوتها لضبط النفس محذرة من ان اي تصعيد سياسي سيكون ”بالغ الخطورة“ ويهدد خطة السلام التي وضعها مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان.

وقالت الوزارة “مرة اخرى ندعو جميع الاطراف إلى الاقتصار على العمل من أجل مثل هذه الاهداف (خطة السلام) وعدم اتخاذ خطوات تتجاوز حدودها.

”نحن نعتقد ان أفضل سبيل هو ضبط النفس والتفاعل الايحابي بين الجانبين التركي والسوري لتوضيح ملابسات الحادث.“

وتوفر سوريا لموسكو أقوى موطئ قدم لها في الشرق الاوسط وتشتري منها اسلحة بمليارات الدولارات وتستضيف القاعدة البحرية الوحيدة الدائمة لروسيا في المياه الدافئة خارج الاتحاد السوفيتي السابق.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف انه سيحضر اجتماعا بشأن سوريا يحاول عنان ترتيبه يوم السبت المقبل لكنه قال انه لن يتمخض عن نتائج بدون مشاركة ايران وهي حليف وثيق لسوريا.

واضاف لافروف للصحفيين على هامش زيارة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين للاردن ”يتعين ان تحضر ايران والا فستكون دائرة المشاركين غير كاملة ولن تجمع كل من له تأثير على جميع الاطراف السورية.“

وقال عنان ايضا انه ينبغي لايران ان تحضر لكن دبلوماسيين يقولون ان الولايات المتحدة والسعودية ودول اخرى اعترضت على الفكرة.

كما اعرب بوتين في وقت لاحق عن دعمه لمشاركة المسؤولين الايرانيين في المحادثة الرامية لانهاء العنف قائلا ان تجاهل ايران في المفاوضات لحل الصراع في سوريا سيكون له ”نتائج عكسية“.

وقال بوتين “كلما زادت مشاركة جيران سوريا في العملية كان ذلك افضل لان كل دولة مجاورة تقريبا لديها بعض التأثير على بعض القوى داخل البلد.

”من الافضل مشاركة ايران في حل هذا الصراع وان نحصل على دعمها.“

وتستخدم روسيا حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن لحماية سوريا من أي تشديد للعقوبات الدولية فيما يتعلق بحملة دمشق على الانتفاضة التي مضى عليها 16 شهرا.

وتساند موسكو خطة عنان وتصر على انها السبيل الوحيد لانهاء اراقة الدماء في سوريا وتتحدث بقوة ضد اي نوع من التدخل العسكري.

وفشلت حتى الان محاولات عنان لحمل المعارضة والحكومة على بدء حوار يستهدف انهاء الصراع لكنه يضغط من اجل اجتماع للدول الاعضاء الدائمة العضوية بمجلس الامن والقوى الاقليمية في جنيف يوم السبت المقبل املا في يؤدي ذلك الى الشروع في مفاوضات سياسية.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below