2 آب أغسطس 2012 / 15:13 / بعد 5 أعوام

سهم الدار العقارية يرتفع لأعلى مستوى في 16 أسبوعا وصعود الخليج

دبي 2 أغسطس آب (رويترز) - ارتفع سهم الدار العقارية في أبوظبي مسجلا أعلى مستوى له في 16 أسبوعا بفعل توقعات بأرباح فصلية قوية بينما هبط المؤشر العام لسوق أبوظبي من مستوى مرتفع مماثل.

وارتفعت معظم أسواق الأسهم في الخليج في تعاملات فاترة وأحجام تداول ضعيفة وسط هدوء النشاط في فصل الصيف وشهر رمضان عندما يبتعد المستثمرون عن السوق.

وصعد سهم الدار 3.5 في المئة إلى 1.2 درهم مسجلا أعلى إغلاق له منذ العاشر من أبريل نيسان. وتوقع محللان في استطلاع لرويترز أن تسجل الدار التي تجري حاليا محادثات اندماج مع صروح العقارية انخفاضا في الأرباح الفصلية.

وقال متعامل في دبي طلب عدم الكشف عن هويته "صعد سهم الدار بفعل توقعات الأرباح. وضع المحللون توقعات منخفضة للأرقام التي من المرجح أن تتجاوز التوقعات."

وقال أمجد بكير رئيس التداول والبحوث الفنية لدى مينا كورب إن سهم الدار يتحرك في نمط صعود فني وقد يصل إلى سعر مستهدف عند 1.27 و1.31 درهم في الأمد المتوسط.

وأغلق مؤشر أبوظبي منخفضا 0.4 في المئة عند 2507 نقاط لتتوقف موجة صعود استمرت خمس جلسات.

وضغطت الأسهم القيادية على المؤشر مع تراجع سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) 1.4 في المئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 0.6 في المئة وسهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 3.2 في المئة في ظل تداول منخفض.

وهبط حجم التداول أيضا في دبي لكن مؤشر السوق صعد لليوم الرابع وأغلق مرتفعا 0.2 في المئة.

وفي أنحاء أخرى زاد مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة مسجلا أعلى إغلاق له منذ السادس من يونيو حزيران.

وارتفع سهم الوطنية للإجارة 2.6 في المئة في تداول مكثف بعدما قال مجلس إدارتها إنه سيجتمع مع المساهمين للموافقة على الاستحواذ على "مدرسة النصر للسواقة" وشركة بترو قطر.

وقال أحمد شحادة رئيس التداول لدى قطر الوطني للخدمات المالية "نرى إنتقالا للأموال من سهم لآخر مع ارتفاع التداول في الوطنية للإجارة.

"استمرت المضاربة على أسهم شركات صغيرة ومتوسطة من مستثمرين أفراد."

ودعمت أسهم البنوك المؤشر مع صعود سهمي مصرف قطر الإسلامي والبنك التجاري القطري 1.3 في المئة لكل منهما.

وأغلق مؤشر بورصة قطر متجاوزا المستوى النفسي عند 8300 نقطة الذي من المرجح أن يجتذب مشترين.

وفي سلطنة عمان دفع صائدو الصفقات البخسة البورصة للصعود للجلسة الثانية منذ أن سجلت أدنى مستوى لها في ثلاث سنوات يوم الثلاثاء مكونين مراكز جديدة في بداية شهر جديد.

وزاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.7 في المئة. وشكل سهما بنك مسقط وريسوت للأسمنت أكبر دعم للمؤشر بارتفاعهما 1.9 و2.6 في المئة على التوالي.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 2508 نقاط.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 1551 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 8332 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.7 في المئة إلى 5465 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.03 في المئة إلى 5724 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 1.1 في المئة إلى 4989 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1098 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below