7 آب أغسطس 2012 / 16:23 / بعد 5 أعوام

المؤشر الكويتي يتراجع لأدنى مستوى في 7 أشهر بسبب الاضطراب السياسي

من نادية سليم

دبي 7 أغسطس آب (رويترز) - هبطت البورصة الكويتية لأدنى مستوى في سبعة أشهر بعد أن قاطع نواب مجددا جلسة برلمانية اليوم الثلاثاء مما أحبط محاولة لأداء الحكومة الجديدة اليمين القانونية وسلط الضوء على الاضطراب السياسي في البلاد.

وهذه ثاني مقاطعة في أسبوع وربما تجعل حل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة أكثر ترجيحا. وشهدت الكويت ثماني حكومات في ست سنوات فقط.

ويلقى باللوم على الجمود السياسي في تأخر التنمية الاقتصادية التي تحتاجها البلاد بشدة حيث انتقد رئيس أكبر بنك في الكويت تلك الأوضاع الشهر الماضي في هجوم علني نادر في منطقة الخليج.

وتراجع مؤشر سوق الكويت 0.4 في المئة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ التاسع من يناير كانون الثاني. وهبط المؤشر 11.4 في المئة في الثلاثة أشهر الماضية.

ويؤدي الاضطراب السياسي في الكويت عضو منظمة أوبك إلى ابتعاد المؤسسات الاستثمارية مما يضع السوق تحت رحمة المتعاملين ليوم واحد.

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "يدفع تأثير الوضع السياسي على أنشطة الأعمال المستثمرين للابتعاد. نحتاج إلى تغيير اتجاه المستثمرين من المؤسسات لأنه يكاد لا يوجد حاليا أي اهتمام."

وضغطت أيضا نتائج فصلية محبطة على أسهم بعينها حيث تراجع سهم زين للاتصالات 1.5 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ مارس آذار 2009. وجاءت نتائج الشركة دون توقعات المحللين أمس الإثنين رغم زيادة بلغت واحدا في المئة في أرباح الربع الثاني.

وأغلق سهم بنك برقان مستقرا بعدما أعلن زيادة صافي ربح الربع الثاني 1.5 في المئة على أساس سنوي لكن المخصصات ارتفعت 16 في المئة.

وفي أبوظبي ارتفع المؤشر العام للسوق 0.2 في المئة مدعوما بأسهم البنوك التي صعدت لأعلى مستويات في أسابيع بعدما حققت نتائج فصلية إيجابية.

وزاد سهم بنك الاتحاد الوطني 1.7 في المئة مسجلا أعلى إغلاق منذ الرابع من أبريل نيسان بينما صعد سهم بنك الخليج الأول 1.6 في المئة وسهم بنك أبوظبي الوطني 1.1 في المئة مسجلين أعلى مستوى في 16 اسبوعا وعشرة أسابيع على التوالي.

وفي دبي ارتفع سهم العربية للطيران 0.8 بالمئة لأعلى مستوى في 16 أسبوعا بعدما حققت الشركة زيادة بلغت 31 في المئة في أرباح الربع الثاني من العام متجاوزة التوقعات.

وقال سليمان أبو الحسن مدير الصندوق المساعد في الماسة كابيتال " نرى هذه الارقام مشجعة جدا ونتوقع ان يواصل سعر السهم الصعود."

ورغم ذلك هبط مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة مواصلا خسائره منذ بلغ أعلى مستوى في 13 اسبوعا يوم الأحد.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعا 0.3 في المئة مسجلا أعلى إغلاق في عشرة أسابيع مدعوما بأسهم البنوك وشركات التأمين بعد جلستين من الخسائر.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة مواصلا مكاسبه ومسجلا أعلى مستوى في شهرين.

وصعد سهم قطر للتامين 2.7 نقطة عقب اعلانها أن قطر القابضة وهي وحدة تابعة لصندوق الثروة السيادية في الدولة الخليجية تجري محادثات لزيادة حصتها في الشركة عبر شراء أسهم جديدة.

وأغلقت بورصتا عمان والبحرين على استقرار.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

الكويت.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 5709 نقاط.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 2511 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 1557 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 6961 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 8365 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 5050 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.01 في المئة إلى 5434 نقطة.

البحرين.. أغلق المؤشر مستقرا عند 1091 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below