14 كانون الثاني يناير 2013 / 16:58 / منذ 5 أعوام

تباين بورصات الشرق الأوسط وسهم بنك قطر الوطني عند أدنى مستوى في عام

من نادية سليم

دبي 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - تراجع سهم بنك قطر الوطني مسجلا أكبر انخفاض في يوم واحد خلال 12 شهرا اليوم الإثنين وذلك بعدما لم يحقق البنك زيادة تذكر في أرباح الربع الأخير من العام الماضي وفي ظل عدم وجود أسهم مجانية في توزيعات الأرباح بينما أغلقت أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة على تباين.

وجاءت نتائج البنك القطري الكبير في حدود التوقعات. وأعلن البنك عن توزيعات أرباح نقدية بواقع ستة ريالات للسهم لكن المستثمرين الأفراد الذين كانوا يأملون في أسهم مجانية أصيبوا بخيبة أمل.

وقال اناستاسيوس دالجياناكيس مدير تعاملات المؤسسات لدى مباشر ”رأينا بعض عمليات جني الأرباح بعد أداء قوي للغاية لأن الأرقام كادت أن تخالف التوقعات.“

وأضاف ”توزيعات الأرباح لا تعني أن السوق ستتغاضى عن الأداء التشغيلي.“

وهبط سهم بنك قطر الوطني 2.6 بالمئة إلى 134.4 ريال وهي أكبر خسارة يومية له منذ يناير كانون الثاني 2012. وكان السهم قد صعد من مستوى 131 ريالا وبلغ ذروته عند 141.70 ريال أمس الأحد.

وأصيب المستثمرون الأفراد بخيبة أمل لعدم الإعلان عن أسهم مجانية كانوا يتوقعون توزيعها بواقع عشرة إلى 15 بالمئة.

وقال رضا جمعة مدير المحافظ لدى المشرق ”قاعدة النمو لبنك قطر الوطني ستكون متوسطة لكنني أرى أن النتائج جيدة .. لا يوجد ضغط كبير على الهوامش لأن نسبة كفاية رأس المال مريحة عند 21 بالمئة.“

وتابع ”أعتقد أن هذا وقت مناسب للشراء بعد خطة الاستحواذ على البنك الأهلي سوسيتيه جنرال.“

ووافق سوسيتيه جنرال أواخر العام الماضي على بيع حصة الأغلبية التي يمتلكها في البنك الأهلي سوسيتيه جنرال المصري إلى بنك قطر الوطني مقابل ملياري دولار في إطار خطة البنك الفرنسي لتلبية متطلبات جديدة لرأس المال.

وتراجعت أسهم كبيرة أخرى إذ انخفض سهم صناعات قطر 0.6 بالمئة. وكان سهم الشركة قد ارتفع إلى أعلى مستوياته في 54 شهرا الأسبوع الماضي بعد إعلان نمو قوي في الأرباح.

وأغلق المؤشر القطري منخفضا 0.5 بالمئة. وكانت السوق قد شهدت زيادة في التدفقات من المستثمرين الأجانب لكن حركة الشراء استقرت. وقال دالجياناكيس إن هناك أموالا تنتقل من سهم صناعات قطر إلى أسهم أخرى في المنطقة مثل شركة سابك السعودية للبتروكيماويات.

وأغلقت البورصة السعودية على انخفاض للجلسة الثانية منذ أعلى مستوى في أربعة أشهر سجلته يوم الخميس تحت ضغط قطاعي البنوك والبتروكيماويات.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 في المئة مقلصا مكاسبه في يناير كانون الثاني إلى 4.2 في المئة.

وقام المستثمرون بجني الأرباح في سهم دلة للخدمات الصحية القابضة المدرج حديثا الذي انخفض 0.8 في المئة من المستوى القياسي المرتفع الذي سجله أمس الأحد.

وتراجعت أسهم البتروكيماويات مع هبوط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.3 في المئة.

وانخفض سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 1.2 في المئة مواصلا تراجعه منذ أعلنت الشركة ارتفاع صافي خسائر الربع الأخير من العام الماضي 1.9 في المئة عن الفترة نفسها من العام الذي سبقه.

وكانت قيم التداولات في أسهم شركات التأمين هي الأعلى في السوق مع تحول اهتمام المستثمرين إليها من البنوك والبتروكيماويات. وهبط مؤشر قطاع التأمين 0.7 في المئة.

وقال علي ادو مدير المحافظ لدى شركة المستثمر الوطني ”للسوق السعودية بوجه عام علاوة على الأسواق الأخرى في المنطقة وهذا بدأ يتقلص (مع لحاق الأسواق الأخرى بها).“

وأضاف قائلا إن المملكة ”لديها ميزانية توسعية وهو ما من المنتظر أن يترجم إلى نمو في القروض.. نلحظ نموا بنسبة 15-16 بالمئة في القروض وهو ما ينبغي أن تستوعبه الأسعار.“

ووضعت السعودية ميزانية قياسية لعام 2013 بقيمة 820 مليار ريال (219 مليار دولار) إذ تسمح أسعار النفط المرتفعة بالإنفاق السخي على الإعانات الاجتماعية ومشروعات البنية التحتية.

وفي أنحاء أخرى ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.7 في المئة ليتوقف جني أرباح استمر جلستين مع استئناف المستثمرين الأجانب للشراء.

وسجلت السوق أعلى مستوى في عشرة أسابيع يوم الأربعاء عند 5866 نقطة لكن مقاومة فنية حفزت المستثمرين حينئذ لجني الأرباح.

وزاد سهم أوراسكوم تليكوم 1.2 في المئة وسهم البنك الأهلي سوسيتيه جنرال 0.3 في المئة. وحقق هذان السهمان فقط مكاسب ليدفعا السوق للصعود.

وهبطت معظم الأسهم الأخرى وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب اشتروا أكثر مما باعوا بينما باع المصريون أكثر مما اشتروا.

وفي الامارات ارتفع مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة متجها صوب أعلى مستوى في عامين سجله يوم الخميس وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

قطر.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 8640 نقطة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.4 في المئة إلى 7088 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.7 في المئة إلى 5739 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.2 في المئة 1736 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.9 في المئة إلى 2766 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.04 في المئة إلى 6107 نقاط.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 5851 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.07 في المئة إلى 1073 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below