16 كانون الثاني يناير 2013 / 13:52 / بعد 5 أعوام

مقدمة 2-أوبك تخفض توقعها للطلب على نفطها في 2013

(لإضافة تفاصيل)

من الكس لولر

لندن 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - خفضت أوبك توقعها للطلب على نفطها في 2013 بسبب زيادة الإمدادات من منتجين منافسين مما يعني أن المخزونات قد ترتفع بنسبة كبيرة حتى بعد خفض انتاج السعودية.

وأشار التقرير الشهري لأوبك إلى أن المعروض العالمي من النفط سيتجاوز الطلب بفارق مريح في الأشهر الستة الأولى من 2013 حتى بعد أن خفضت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم إنتاجها نحو 500 ألف برميل يوميا في ديسمبر كانون الأول للحيلولة دون حدوث تخمة في السوق وللدفاع عن الأسعار التي تجاوزت 100 دولار للبرميل بكثير.

وتوقع التقرير أن يبلغ متوسط الطلب على نفط المنظمة 29.65 مليون برميل يوميا هذا العام بانخفاض قدره 100 ألف برميل يوميا عن الرقم الذي توقعته أوبك الشهر الماضي. وهذا أقل من إنتاج أوبك في ديسمبر الذي بلغ 30.37 مليون برميل يوميا وفقا لتقديرات مصادر ثانوية.

وخفض التقرير قليلا توقعات أوبك لنمو الطلب العالمي على الخام في 2103 إذ قلصها بواقع عشرة آلاف برميل يوميا إلى 760 ألف برميل يوميا. وستقود النمو الصين وغيرها من الاقتصادات سريعة النمو.

وقالت أوبك “الاضطراب الاقتصادي العالمي أثر على الطلب على النفط في السنوات القليلة الماضية.

”ورغم ذلك من غير المتوقع أن يكون تأثيرها كبيرا على الطلب على النفط هذا العام مثلما كان في العام الماضي بل سيكون أقل بكثير.“

وتقرير أوبك هو الثاني بين ثلاثة تقارير تصدر هذا الشهر بشأن العرض والطلب وتحظى بمتابعة كبيرة.

وقلصت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوع الماضي توقعاتها لنمو الطلب في 2013 بواقع 20 ألف برميل يوميا.

وتصدر وكالة الطاقة الدولية التي تقدم المشورة إلى 28 دولة صناعية تقريرها يوم الجمعة.

وتستهدف الاثنتا عشرة دولة الأعضاء في أوبك انتاج 30 مليون برميل يوميا. وفي ظل ارتفاع سعر النفط كثيرا عن مستوى مئة دولار الذي تفضله الرياض وتوقعات بتباطؤ الطلب في مطلع 2013 فإن أوبك تركت المستوى المستهدف دون تغيير في اجتماع في ديسمبر الماضي ما ترك الباب مفتوحا أمام تعديل مستويات الانتاج بشكل غير رسمي وفقا للطلب.

وأبلغت السعودية المنظمة أنها انتجت 9.025 مليون برميل يوميا في ديسمبر انخفاضا من 9.49 مليون برميل يوميا في نوفمبر تشرين الأول وهو ما يؤكد الأرقام التي أعلنتها مصادر نفطية مطلعة على سياسة الانتاج السعودية الأسبوع الماضي.

وساهم انتاج قياسي من السعودية وصل إلى عشرة ملايين برميل يوميا العام الماضي على تخفيف اثر العقوبات الغربية على إيران بسبب برنامجها النووي حيث ساعد على خفض الأسعار من أعلى مستوياتها في 2012 عند 128 دولارا للبرميل في مارس آذار.

وجاءت تخفيضات الانتاج الملموسة الأخرى من دول منظمة أوبك في ديسمبر بسبب مشاكل فنية وسياسية في العراق أسرع مصدري العالم نموا وتداعيات العقوبات على إيران.

وربما لا تنضم دول أوبك الأخرى للسعودية في خفض الانتاج طواعية. وقال وزير النفط الإماراتي اليوم الأربعاء إن بلاده لا ترى حاجة لخفض الانتاج لأن السوق متوازنة.

ويتوقع تقرير أوبك زيادة الامدادات من خارج المنظمة بواقع 930 ألف برميل يوميا بارتفاع قدره 30 ألف برميل يوميا عن توقعاتها السابقة إلى 53.92 مليون برميل يوميا في 2013. وستقدم الولايات المتحدة أكبر حصة من تلك الزيادة حيث تتمتع بطفرة في الانتاج من الصخر الزيتي. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below