20 كانون الثاني يناير 2013 / 13:42 / منذ 5 أعوام

برلمان إيران يقرر التحقيق في معالجة البنك المركزي لتراجع العملة

دبي 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - أفادت وكالة الأنباء البرلمانية الإيرانية أن البرلمان الإيراني صوت بأغلبية 171 صوتا مقابل 36 لإجراء تحقيق بشأن معالجة البنك المركزي الإيراني لأزمة العملة في العام الماضي.

وقالت وسائل إعلام إيرانية اليوم الأحد إنه طلب من محمود بهمني محافظ البنك المركزي أن يترك منصبه لكن لم يتسن الحصول على تأكيد أو نفي من البنك.

وهبطت العملة الإيرانية الريال مقابل الدولار في العام الماضي إثر فرض عقوبات على البنك المركزي والحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط من إيران مما أدى إلى تقلص عائدات البلاد من النقد الأجنبي.

واتهم مشرعون البنك المركزي بسوء الإدارة الاقتصادية في تعامله مع انخفاض العملة وقالوا إنه لم يوفر للسوق دولارات كافية لتلبية الطلب مما ساهم في دفع الريال للتراجع.

ونقلت الوكالة عن محمد علي بور المتحدث باسم اللجنة الاقتصادية بالبرلمان قوله “هناك أسئلة كثيرة ينبغي طرحها لكشف الحقيقة لأن مسؤولية تنظيم سوق العملة تقع على عاتق البنك المركزي.

”يتمثل أحد تلك الأسئلة في الإجراءات الوقائية التي أخذها البنك لتنظيم السوق وتفادي قفزات سعرية.“

وقال إن التحقيق سيتناول أيضا كيفية إدارة البنك المركزي لسوق النقد الإيرانية وتحديد الفائدة والتسهيلات الائتمانية وتخصيص النقد الأجنبي للواردات. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below