مقدمة 1-اكسون تجري محادثات نفطية مع رئيس الوزراء العراقي

Mon Jan 21, 2013 2:37pm GMT
 

(لاضافة تعليق للمستشار الإعلامي للمالكي وتفاصيل)

بغداد 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الحكومة العراقية اليوم الاثنين ان شركة إكسون موبيل الامريكية العملاقة للنفط سألت رئيس الوزراء نوري المالكي عما اذا كان بمقدورها مواصلة العمل في الحقول النفطية في جنوب البلاد وفي الوقت نفسه في اقليم كردستان شبه المستقل.

وتأتي المحادثات بين رئيس الوزراء وإكسون في الوقت الذي تتخارج فيه الشركة من حصتها في حقل نفط غرب القرنة-1 العملاق في الجنوب إثر خلاف مع بغداد بشأن اتفاقاتها مع حكومة إقليم كردستان في الشمال.

وأثارت إكسون غضب الحكومة المركزية بتوقيعها اتفاقات مع إقليم كردستان تصفها بغداد بأنها غير قانونية مما هدد عمليات الشركة في حقول النفط بجنوب العراق.

وقال علي الموسوي المستشار الاعلامي للمالكي بعد الاجتماع إن اكسون طلبت الاجتماع برئيس الوزراء لمعرفة رأيه بشأن عقود الشركة في الجنوب وفي المنطقة الشمالية وامكانية مواصلة العمل في كلا العقدين.

واضاف أن رد رئيس الوزراء كان واضحا وهو انه لا يمكن للشركة مواصلة العمل في كلا العقدين في نفس الوقت وان عليها الالتزام بقوانين العراق.

ولم يذكر بيان للحكومة سوى ان ريكس تيلرسون الرئيس التنفيذي لاكسون عبر عن رغبة الشركة في مواصلة عملها في العراق وتوسيعه وانها ستتخذ قرارات هامة في هذا الصدد.

وكان مسؤولون عراقيون قالوا في أواخر العام الماضي إن شركة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) هي الأوفر حظا في مفاوضات لشراء حصة اكسون البالغة 60 في المئة في مشروع غرب القرنة-1 الذي تصل تكلفته إلى 50 مليار دولار.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)