23 كانون الثاني يناير 2013 / 16:28 / بعد 5 أعوام

بورصة قطر ترتفع لأعلى مستوى في 10 أيام وتباين أسواق الخليج

من نادية سليم

دبي 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - قفزت بورصة قطر إلي أعلى مستوى في عشرة أيام اليوم الأربعاء بدعم من الباحثين عن توزيعات الأرباح بينما صعدت بورصتا الامارات أيضا في تعاملات ضعيفة قبيل عطلة نهاية أسبوع طويلة في معظم الأسواق.

وزاد مؤشر البورصة القطرية 0.3 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق منذ 13 يناير كانون الثاني.

وصعد سهم بنك قطر الدولي الإسلامي 4 بالمئة إلى أعلى مستوى في 11 شهرا بعدما أوصى البنك بتوزيعات نقدية بنسبة 35 بالمئة أي بواقع 3.5 ريال للسهم. وارتفع صافي ربح البنك أربعة بالمئة للعام بأكمله إلى 679 مليون ريال.

وقال جوليان بروس مدير مبيعات المؤسسات في المجموعة المالية-هيرميس بدبي "مازال المستثمرون المحليون يهيمنون على السوق القطرية ونتائج الشركات تتماشى إلى حد كبير مع التوقعات .. مستوى الشفافية جيد للغاية."

وأضاف قائلا "ترتبط حركات الأسهم في العادة مع توزيعات الأرباح أكثر من ارتباطها بالنتائج."

وارتفعت أسهم بنوك أخرى أيضا مع صعود سهمي مصرف الريان والبنك التجاري القطري 0.6 و0.5 بالمئة على الترتيب.

وصعد سهم اتصالات قطر (كيوتل) 0.8 بالمئة لتبلغ مكاسبه 5.8 بالمئة منذ بداية يناير. وتعتزم الشركة إصدار شريحتين من السندات بقيمة مليار دولار كحد أقصى اليوم الأربعاء حسبما قالت البنوك التي تتولى ترتيب عملية الاصدار.

وفي أبوظبي صعد سهم الدار العقارية 4.4 بالمئة مرتفعا من أدنى مستوى في حوالي ثلاثة أسابيع الذي سجله أمس الثلاثاء. وسجل السهم أعلى مستوى إغلاق في 21 شهرا الخميس الماضي لكنه هبط بعد إعلان اتفاق اندماج طال انتظاره مع صروح العقارية.

وقال بروس "شهدنا صعودا قبل اعلان الاندماج وكانت حالة كلاسيكية للشراء على اساس شائعات والبيع على أساس أنباء."

وفور اتمام الصفقة سترفع صروح من قائمة الشركات المسجلة في السوق وسيحصل مساهموها على 1.288 سهم في الدار مقابل كل سهم في صروح. ويرى محللون أن نسبة المقايضة ليست في صالح مساهمي الدار.

وارتفع سهم صروح 4.2 بالمئة. وكان السهم قد سجل يوم الإثنين أعلى مستوى إغلاق منذ ديسمبر كانون الأول 2010.

ووضعت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية تصنيف الدار قيد المراجعة لرفع محتمل.

وقالت في تقرير "سيكون لاندماج الدار وصروح تأثير ايجابي على وضعهما الائتماني إذ أن المجموعة المندمجة ستحظى بمركز مالي أقوى وأكثر تحفظا مما يشير إليه تصنيف ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭B2‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ الحالي."

وقال بروس إن الاقبال على الأسهم العقارية الإماراتية تعزز أيضا بقرار البنك المركزي عدم فرض قيود جديدة على الإقراض العقاري.

وارتفع مؤشر أبوظبي 1.1 بالمئة منتعشا من أدنى مستوى في عشرة أيام الذي سجله يوم الثلاثاء. وبلغت مكاسب المؤشر 5.8 بالمئة منذ بداية شهر يناير في اعقاب زيادة بلغت 9.5 بالمئة في 2012 ومدعومة بتحسن الأوضاع الاقتصادية.

وصعد مؤشر دبي 0.9 بالمئة مرتفعا للمرة الأولى في ثلاث جلسات منذ سجل أعلى مستوى في 32 شهرا يوم الأحد.

ويواجه المؤشر مقاومة في الاجل الطويل قرب 1793 نقطة وهو أعلى مستوى له على الاطلاق الذي سجله في أكتوبر تشرين الأول 2010.

وارتفعت أسهم إعمار العقارية 2.8 بالمئة وبنك دبي الإسلامي واحدا بالمئة وتبريد 1.8 بالمئة.

وحققت البورصة المصرية مكاسب طفيفة قبيل الذكرى الثانية للثورة رغم مخاوف من المستثمرين المحليين.

ومن المتوقع أن يذكي الاحتفال باليوم الأول للانتفاضة التي اطاحت بحسني مبارك في 25 يناير 2011 إحتجاجات ضد الرئيس الجديد محمد مرسي وحلفائه الإسلاميين.

وزادت مشتريات المستثمرين الأجانب من غير العرب الذين اشتروا أكثر مما باعوا بينما باع العرب أكثر مما اشتروا بحسب بيانات من البورصة.

وصعد سهم بالم هيلز للتعمير 1.6 بالمئة وكان الأكثر تداولا في البورصة. وزاد سهم أوراسكوم تليكوم 0.2 بالمئة بينما تراجع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 0.9 بالمئة وكان الخاسر الوحيد في قائمة المؤشر.

واغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مرتفعا 0.2 بالمئة إلى 5689 نقطة محققا مكاسب للجلسة الرابعة في الست جلسات السابقة.

وقال مهاب الدين عجينة رئيس التحليل الفني لدى بلتون فايننشال في القاهرة "لا يزال المؤشر الرئيسي يتحرك مستقرا بعدما أخفق في اختراق حاجز مقاومة مهم عند 5900 نقطة.

"نتوقع استمرار الحركة المستقرة الحالية بين 5500 و5900 نقطة قبل أي تحرك هام."

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية 0.1 بالمئة ليغلق عند 6998 نقطة متراوحا حول المستوى النفسي المهم 7000 نقطة.

وقال عبد الله علاوي المدير العام المساعد ومدير البحوث في الجزيرة كابيتال "الكل يرقب مستوى السبعة آلاف نقطة ويريد أن تتجاوزه السوق هذا العام .. تجاوزه يشير إلى أن الاتجاه العام صعودي في حين أن النزول عنه قد يعني أن الأداء باهت."

وهبط سهم الشركة السعودية للاتصالات المتكاملة 7.3 بالمئة إلى أدنى مستوى له في ستة أشهر.

وضغطت الاسهم العقارية على المؤشر الرئيسي مع تراجع سهم إعمار المدينة الاقتصادية 2.6 بالمئة بينما فقد سهما دار الأركان للتطوير العقاري وجبل عمر 1.2 بالمئة لكل منهما.

وجميع بورصات المنطقة -باستثناء بورصة قطر- مغلقة غدا الخميس في عطلة بمناسبة المولد النبوي الشريف.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 6998 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 5689 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 1.1 في المئة إلى 2783 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.9 في المئة إلى 1792 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 8683 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 6203 نقاط.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5820 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1070 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below