20 شباط فبراير 2013 / 06:58 / بعد 5 أعوام

مقدمة 1-مصدر: أكبر مشتر ياباني للنفط الإيراني يقلص عقد 2013 بنسبة 12%

(لإضافة خلفية)

من أوسامو تسوكيموري

طوكيو 20 فبراير شباط (رويترز) - قال مصدر بتجارة النفط إن جيه.اكس نيبون أويل اند إنرجي أكبر مشتر ياباني للخام الإيراني قلصت الحجم الذي تعتزم استيراده بموجب اتفاق سنوي بنسبة 12 بالمئة بما يضمن أن يظل ثالث أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم بمنأى عن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وقال المصدر المطلع إن الخفض سيقلص واردات جيه.اكس من عضو أوبك بمقدار عشرة آلاف برميل يوميا عنها قبل عام لتصل إلى 73 ألف برميل يوميا. وينطوي ذلك بأسعار اليوم على خسارة بنحو 420 مليون دولار لإيران عن العام بأكمله حسبما تفيد حسابات لرويترز.

وتشترط الولايات المتحدة على مشتري الخام الإيراني أن يظهروا خفضا للمشتريات عند كل مرة تجدد فيها إعفاء مدته ستة أشهر من العقوبات الهادفة إلى حمل طهران على التخلي عن برنامجها النووي المثير للجدل. وقلصت إجراءات صارمة من الغرب صادرات النفط الإيراني أكثر من النصف العام الماضي بسبب الصعوبات التي يواجهها المشترون لدفع ثمن النفط والعثور على ناقلات لشحنه.

وتقول إيران إنها تخصب اليورانيوم لمحطات كهرباء لا لتصنيع قنابل.

وكان لشركة جيه.اكس عقدان سنويان مع إيران أحدهما لكمية كبيرة من يناير كانون الثاني إلى ديسمبر كانون الأول والثاني أصغر للفترة من ابريل نيسان إلى مارس آذار. واكتفت الشركة بتجديد العقد الأكبر العام الماضي وخفضت الحجم عشرة آلاف برميل يوميا عن العام السابق إلى 83 ألف برميل يوميا. وجمدت الشركة العقد الثاني وحجمه عشرة آلاف برميل يوميا بعد انتهائه في مارس آذار 2012 ومازال الوضع كذك حسبما ذكر المصدر.

وقال المصدر إن شركة التكرير استوردت كامل الكمية المتفق عليها بموجب اتفاق يناير إلى ديسمبر. وطلب المصدر عدم نشر اسمه لأن بنود العقد تلزم المشتري والبائع بالسرية.

وامتنع متحدث باسم جيه.اكس عن التعليق.

وخفضت إيران وارداتها من النفط الإيراني 40 بالمئة إلى 189 ألفا و76 برميلا يوميا العام الماضي رغم ارتفاع إجمالي وارداتها النفطية 2.7 بالمئة.

وجددت الولايات المتحدة إعفاء من العقوبات لليابان وعشر دول أوروبية في سبتمبر أيلول ويحل موعد تجديد الإعفاء الياباني في الشهر القادم.

وفي ديسمبر كانون الأول توقع ياسوشي كيمورا رئيس جمعية البترول اليابانية ورئيس مجلس إدارة جي.اكس تراجع واردات اليابان من إيران إلى 160 ألف برميل يوميا في 2013 وقد تقل بدرجة أكبر ليصل الخفض إلى 15 بالمئة أو أكثر من مستوى العام السابق.

وعادة ما يبدأ مشترون يابانيون آخرون للنفط الإيراني - يبرمون عقودا سنوية تبدأ في ابريل نيسان - مفاوضات تجديد العقود قرب منتصف فبراير شباط. وضمن هذه الشركات شوا شل سيكيو وكوزمو أويل وايدميتسو كوسان.

وتنتظر شوا شل ثاني أكبر مشتر ياباني للنفط الإيراني توجيهات الحكومة بشأن واردات النفط من إيران قبل أن تحدد حجم التعاقدات في السنة المالية التي تبدأ في ابريل.

ويقدر أن شوا شل خفضت أحجام عقود استيراد النفط الإيراني إلى ما بين 60 و70 ألف برميل يوميا للعام الذي ينتهي في 31 مارس من 100 ألف برميل قبل عام.

وخفضت كوزمو أويل حجم الواردات لنحو 15 ألف برميل يوميا على مدى عام حتى 31 مارس من 40 ألفا قبل عام حسبما أبلغ مصدر مطلع رويترز في يناير. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below