22 شباط فبراير 2013 / 09:38 / بعد 4 أعوام

مقال- قطر تسعى لتوزيع الثروة في موجة للطرح الأولي

(كاتبة المقال من كتاب خدمة رويترز بريكنج فيوز والآراء الواردة فيه آراؤها الشخصية)

من أونا جالاني

دبي 22 فبراير شباط (رويترز بريكنج فيوز) - قد تكون موجة عمليات الطرح الأولي المزمعة في قطر لها دوافع اجتماعية لكنها تبدو طموحة بعض الشيء من وجهة نظر مالية. تخطط الإمارة الخليجية لموجة من الإدراجات الجديدة في البورصة المحلية. والهدف هو تعزيز القطاع الخاص ومنح المواطنين القطريين فرصة للمشاركة في التوسع المالي العالمي للبلاد. وقد تكون أيضا وسيلة لتحديث العلاقة التقليدية بين الأسرة الحاكمة والمواطنين.

وستفصل شركة قطر القابضة - وهي صندوق سيادي - أصولا لإنشاء شركة استثمار جديدة برأسمال 12 مليار دولار تحمل اسم الدوحة للاستثمار العالمي. ومن المتوقع تسويق شركة أخرى هي إنفراستركتشر إنفستمنت كوسيلة للاستفادة من إنفاق مزمع لقطر بقيمة 120 مليار دولار على الاستعدادات لاستضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022. وأخيرا تقول مصادر إن قطر للبترول تستعد لفصل عدد من الأصول في طرح عام.

وتهدف موجة الطرح الأولي أيضا إلى إرساء ثقافة الإنفاق الحصيف بين مواطني بلد من أغني بلدان العالم. وتوفر الحكومة التعليم والرعاية الصحية بالمجان لكن ثلاثة أرباع المواطنين عليهم ديون كبيرة يزيد أغلبها على 70 ألف دولار وفقا لتقرير حكومي. وبدلا من تعزيز المدخرات تؤدي زيادات رواتب القطاع العام إلى ازدهار مبيعات السيارات الفارهة وتدفع التضخم للارتفاع.

وستساعد عمليات الإدراج على درء أي تلميح إلى أن المواطنين القطريين الذين يبلغ تعدادهم نحو 250 ألفا لا يتمتعون بفوائد الإنفاق الحكومي الضخم الذي اتجه إلى مقاصد شتى من متجر هارودز إلى مصر. والقطريون لا يشتكون لكن حقبة ما بعد الربيع العربي تجعل الملوك في أنحاء الخليج حريصين على إزالة الأسباب التي قد تدفع المواطنين للشكوى.

غير أنه في ظل حديث عن تطلع شركات خاصة للإدراج في السوق أيضا توجد مخاوف ألا تتمكن قطر من استيعاب كل عمليات الطرح الجديدة. وتبلغ القيمة الرأسمالية لسوق الأسهم 130 مليار دولار لكن السيولة ضعيفة في أسهمها التي تزيد على 40 سهما وحصص التداول الحر ضئيلة. والأدهى من ذلك أن أحدث إصدارات الأسهم في قطر لم تمض بشكل جيد إذ يجري تداول سهم فودافون قطر التي تم طرحها عام 2009 بانخفاض بنسبة 14 بالمئة عن سعر الطرح.

وفي مرحلة ما قد تدرك الإمارة أن هناك وسائل أخرى لمعالجة المسائل الاجتماعية غير سوق الأسهم.

خلفية:

- قالت ثلاثة مصادر مطلعة على خطط قطر إن الإمارة الخليجية تخطط لسلسلة من عمليات الطرح العام الأولي في بورصة الدوحة.

- أعلنت قطر في 11 فبراير شباط خططا لإنشاء شركتين وإدراجهما في البورصة هما إنفراستركتشر إنفستمنت والدوحة للاستثمار العالمي حسبما أفادت به صحيفة بيننسولا نقلا عن وكالة الأنباء القطرية.

- ستنشئ قطر شركة الدوحة للاستثمار العالمي برأسمال 12 مليار دولار مدعومة بأصول بثلاثة مليارات دولار من قطر القابضة.

- قال حسين العبد الله نائب رئيس مجلس إدارة قطر القابضة في مؤتمر صحفي إن إدراج الدوحة للاستثمار العالمي سيتم خلال ستة إلى ثمانية أسابيع. ويقدم كريدي سويس المشورة في عملية الإدارج.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below