26 شباط فبراير 2013 / 10:58 / منذ 5 أعوام

مقابلة- تراجع سعر سهم سوليدير يحبط الشركة العقارية

من ميرنا سليمان

دبي 26 فبراير شباط (رويترز) - قال مدير عام شركة سوليدير للتنمية العقارية إن الشركة تتوقع أن تقل ارباحها عن عام 2012 ووصف سعر سهم الشركة بانه ”منخفض جدا“ نتيجة عدم الاستقرار السياسي وأعمال العنف في سوريا.

وتراجعت إيرادات سوليدير أكير شركة مدرجة في بورصة لبنان نظرا لزيادة الانفاق على البنية التحتية في حين انخفضت المبيعات نتيجة التوترات السياسية.

وقال منير دويدي في مقابلة اليوم الثلاثاء ”لا اتوقع ان تكون أرباح 2012 عند نفس مستواها في العام السابق.“

وتابع ”انفقنا مبالغ ضخمة على استكمال بنية تحتية. لا تدر ارباحا فورية.“

وأسس رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري سوليدير في عام 1994 ومن المقرر ان تعلن نتائج عام 2012 خلال الاشهر المقبلة. ونزل صافي ربح الشركة 17 في المئة في عام 2011 إلى 163 مليون دولار في حين نزلت الإيرادات إلى 242 مليون دولار من 337 مليون قبل عام.

وذكر دويدي أن الشركة- التي تأسست لتعمير وسط بيروت الذي دمر إبان حرب أهلية دامت 15 عاما وانتهت في 1990 - انفقت أكثر من مليار دولار على البنية التحتية وتتوقع انفاق 200 مليون إضافية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتنتهي الشركة من إقامة مركز ترفيهي ومجمع دور عرض سينمائية في وسط بيروت بحلول نهاية العام الجاري ويمول بصفة اساسية من الموارد النقدية الداخلية للشركة. ويضاف المجمع إلى المحفظة العقارية للشركة وقيمتها 1.3 مليار دولار.

وتابع أن أعمال البنية لتحتية ستستمر لمدة خمسة اعوام وتركز على تطوير شاطيء بيروت. وأضاف ان الدخل سيأتي من بيع اراض وإيجارات متوقعا ان يرتفغ تدريجيا بمرور الوقت حين يتوقف الاستثمار الكثيف في البناء.

وتمثل مبيعات الاراضي حاليا 85 بالمئة من الإيرادات في حين يدر دخل الإيجارات بين 10 و15 في المئة. ويبلغ دخل الشركة من الإيجارات حاليا أكثر من 50 مليون دولار بقليل ولكن الشركة تريد رفعه.

وقال دويدي ”استراتيجيتنا تأجير العقارات التي نشيدها لا ان نبيعها“.

وأضرت المعارك في سوريا المجاورة بسعر سهم سوليدير بشدة نتيجة تفاقم الخلافات السياسية وتدهور الوضع الامني داخل لينان. ولكنه دعا المستثمرين للنظر للعوامل الأساسية في الشركة بدلا من العوامل الخارجية.

وقال ”صافي قيمة اصول الشركة (الاصول مخصوما منها الديون) ثمانية مليارات دولار مقارنة مع قيمة دفترية ملياري دولار. هذا يبين ان سعر السهم لايعكس القيمة الحقيقة للأصول.“

وثمة تكهنات بان المعارك في سوريا يمكن ان تفيد السوق العقارية في لبنان إلى حد ما إذ يضخ لاجئون سوريون اموالا في العقارات. ولكن دويدي قال انه لم يشهد زيادة في استثمارات سوريا في وسط بيروت وليس لديه دراية بتدفق اموال سورية على قطاع العقارات في لبنان.

وكان لدى سوليدير مساحة أربعة ملايين متر مربع من اراضي البناء عند تأسيسها وقال دويدي انها باعت وبنت 2.1 مليون متر مربع ولديها الآن 1.9 مليون متر مربع.

واغلق سهم سوليدير عند 12.35 دولار في بورصة بيروت يوم الإثنين بانخفاض خمسة بالمئة عن نهاية العام الماضي وبانخفاض 33 بالمئة عن نهاية عام 2010 قبل اندلاع المعارك في سوريا.

وقال دويدي ”من المؤكد ان الأمر لا يتعلق بعوامل اساسية للشركة بل عوامل خارجية في الواقع. لا يعكس السوق القيمة العادلة.“ (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below