26 شباط فبراير 2013 / 13:52 / بعد 5 أعوام

مقدمة 2-مصادر: يو.بي.اس يقدم المشورة لقطر بشأن استثمار محتمل في بنك روسي

(لإضافة تفاصيل)

من دينش ناير وصوفي ساسارد

دبي/لندن 26 فبراير شباط (رويترز) - أبلغت ثلاثة مصادر مطلعة رويترز اليوم الثلاثاء أن صندوقا سياديا لقطر قد عين يو.بي.اس لتقديم المشورة بشأن استثمار محتمل بثلاثة مليارات دولار في بنك في.تي.بي الروسي المملوك للدولة.

ويعمل في.تي.بي ثاني أكبر بنك في روسيا على زيادة رأسماله مع سيتي جروب لتعزيز قاعدة رأس المال. وقال محللون إن بورصة موسكو أصغر من أن تتمكن من توفير جميع الاحتياجات الرأسمالية لبنك في.تي.بي.

وقال أحد المصادر لرويترز اليوم حول المحادثات بين قطر وفي.تي.بي ”المحادثات بلغت مرحلة متقدمة للغاية“.

وتسعى قطر القابضة التي ينظر إليها على نطاق واسع كمستثمر متصيد للصفقات واستثمرت في بنوك عالمية مثل كريدي سويس وباركليز أثناء الأزمة المالية لإبرام صفقة رخيصة مع في.تي.بي بحسب المصادر.

لكن هناك عقبات محتملة أمام إبرام أي صفقة تتمثل في مطالبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي بأن يتم الاحتفاظ بجميع الأصول الحكومية التي سيتم بيعها داخل روسيا مما دفع أندريه كوستين الرئيس التنفيذي لبنك في.تي.بي للإقرار بأن الزيادة المزمعة في رأس المال ربما يتم إرجاؤها.

وقال أحد المصادر إن مصرفيين يعملون حاليا في إطار صفقة يمكن أن تجذب اهتمام روسيا والقطريين تتمثل في سندات إلزامية قابلة للتحويل إلى أسهم تمنح قطر عائدا مجزيا من خلال مدفوعات الفائدة.

ويشكل تعيين قطر ليو.بي.إس أنباء جيدة للبنك السويسري الذي يواجه صعوبات للفوز بصفقات ويضع وحدته للأنشطة المصرفية الاستثمارية على المسار مجددا بعدما أعلن رئيسه الجديد أندريا أورسل عن خطة كبيرة لإعادة الهيكلة تتضمن تسريح عشرة آلاف موظف.

ويحتل يو.بي.إس حاليا المركز الثاني والعشرين كمستشار لأنشطة الاندماجات والاستحواذات على مستوى العالم بعد أن كان في المركز الحادي عشر في 2012 بحسب بيانات لتومسون رويترز.

وقالت المصادر إن احتمال الغاء الصفقة مازال قائما بسبب خلاف حول السعر. وذكرت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية إن قطر تريد الاستثمار بخصم قدره 25 في المئة.

وهبط سهم في.تي.بي 0.2 في المئة في أواخر التداول بعدما تحرك في نطاق أربعة في المئة.

وقال مصدر مطلع إنه بالرغم من أن قطر مستثمر جذاب فإن في.تي.بي يجري محادثات مع صناديق ثروة سيادية أخرى. وأضاف ”إذا تمكنوا من إبرام إتفاق استثمار مشترك مع في.تي.بي فسيكون هناك الكثير يستطيع القطريون عمله في روسيا وهذا أمر مفيد للطرفين فهو جيد لجذب رؤوس أموال ومن الجيد لهم الحصول على فرصة في روسيا.“

وقال مصدر مصرفي ”تفضل قطر هذا النوع من الاستثمارات. يميلون للمشاركة في مواقف يكون فيها البائع يائسا إلى حد ما ويحتاج إلى أموال وهذا يدعم موقفهم التفاوضي في خفض السعر والحصول على ضمانات من البائع.“

ولدى صندوق الثروة السيادية القطري أصول تقدر بأكثر من 100 مليار دولار وهو واحد من أنشط المستثمرين من المؤسسات في الأعوام القليلة الماضية حيث استثمر جزءا من ايرادات البلاد من الغاز الطبيعي لشراء حصص في شركات بقطاعات متنوعة مثل بورشه لصناعة السيارات وإكستراتا للتعدين.

وأحجمت قطر القابضة عن التعقيب. ولم يتسن على الفور الاتصال ببنك يو.بي.اس أو سيتي جروب أو في.تي.بي للحصول على تعليق. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below