27 شباط فبراير 2013 / 05:58 / بعد 5 أعوام

مشرعون امريكيون يسعون الي تشديد العقوبات على ايران لزيادة عزلتها

واشنطن 27 فبراير شباط (رويترز) - يعتزم مشرعون امريكيون تقديم مشروع قانون اليوم الاربعاء يوسع العقوبات الاقتصادية على ايران ويهدف الي إرغام دول مثل الصين على تقليل مشترياتها من النفط الخام الايراني.

والمشروع -الذي اطلعت رويترز على نسخة منه يوم الثلاثاء- هو أحدث محاولة من اعضاء الكونجرس الامريكي لمنع الحكومة الايرانية من تخصيب اليورانيوم الي مستوى قد يستخدم في صنع اسلحة. ويأتي بينما تجري ايران محادثات مع القوى الكبرى في الما اتا في قاازخستان لمناقشة برنامج طهران النووي.

ويعزز التشريع المقدم من النائبين الجمهوري ايد رويس رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب والديمقراطي اليوت انجيل -أبرز الديمقراطيين في اللجنة- العقوبات الامريكية الحالية التي ادت حتى الان الي هبوط قيمة العملة الايرانية وخفضت بشكل كبير الايرادات النفطية وهي مصدر التمويل الرئيسي لايران.

وسيعطي المشروع الرئيس الامريكي باراك اباما سلطات اضافية لفرض عقوبات مالية على الشركات والكيانات الاجنبية التي تمد ايران ببضائع حيوية لاقتصادها.

وسيجعل التشريع المقترح ايضا من الصعب بشكل أكبر على ايران الحصول على الموارد التي تحتاجها لتطوير برنامجها النووي بسد المنافذ امام طهران للحصول عملات صعبة مثل اليورو.

وبمقتضى مشروع القانون فان ضغوطا ستمارس على السلطات الاوروبية لمنع الحكومة الايرانية من استخدام نظام الدفع لدى البنك المركزي الاوروبي للالتفاف حول العقوبات الامريكية والاوروبية.

وأجبرت العقوبات الامريكية الحالية بالفعل الصين والهند واليابان وغيرها من كبار مشتري النفط الايراني على تقليل مشترياتهم من الجمهورية الاسلامية.

ويقول مسؤولون امريكيون ان العقوبات الامريكية والحظر الذي يفرضه الاتحاد الاوروبي على استيراد النفط الايراني خفضا صادرات ايران النفطية ويكلفان طهران ما يصل الي خمسة مليارات شهريا.

لكن المشرعين يريدون تشديد إنفاذ ومراقبة القانون الذي يسمح لادارة اوباما بأن تمنح دولا استثناء من العقوبات الامريكية إذا خفضت استهلاكها من النفط الايراني.

وسيسد مشروع القانون ما يعتبره المشرعون ثغرات في القانون وسيرغم الدول على تقليل مشترياتها من النفط الايراني على مدى فترة زمنية أقصر. وسيحظر المشروع ايضا على الدول شراء النفط الايراني من طرف ثالث.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below