4 آذار مارس 2013 / 19:59 / بعد 5 أعوام

مقدمة 1-الجيش الليبي يستعيد النظام بمجمع مليتة للنفط والغاز

(لإضافة تفاصيل)

من جيانكارلو نافاش وماري لويز جوموشيان

ميلانو/طرابلس 4 مارس آذار (رويترز) - قالت ليبيا اليوم الإثنين إن الجيش اعاد النظام إلى مجمع مليتة للطاقة بالقرب من العاصمة طرابلس بعد اشتباكات في مطلع الأسبوع بين حراس من الميليشيات لكن صادرات الغاز إلى إيطاليا ستظل متوقفة وسينخفض إنتاج النفط لعدة أيام.

وقال مسؤولون ليبيون إن الجيش وميليشيات موالية له وصلوا إلى مجمع مليتة للنفط والغاز على بعد نحو 100 كيلومتر غربي طرابلس الليلة الماضية. وتوقف القتال بين ميليشيات محلية منتشرة بالمنطقة لكن صادرات الغاز لا تزال متوقفة لليوم الثالث.

وقال عبد الفتاح شاقان رئيس مجلس إدارة مجمع مليتة وهو مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط الليبية وإيني الإيطالية إن المجمع تحت السيطرة الكاملة وهو آمن وتقوم السلطات بتقييم الموقف لتحديد الجهة التي ستتولى مسؤولية الأمن معربا عن اعتقاده بأن الجيش سيتولى تلك المهمة.

وأضاف أن الاشتباكات لم تحدث سوى أضرار طفيفة بالمنشآت.

كانت اشتباكات مسلحة اندلعت يوم السبت بعد خلاف بين مقاتلين من زوارة القريبة وآخرين من الزنتان بشأن حراسة مليتة وفق ما ذكره مسؤولون أمنيون.

وقال عمر الشكماك وكيل وزارة النفط إن شخصا قتل وأصيب آخرون.

وتوقف العمل في مجمع مليتة هو أحدث ضربة لقطاع الطاقة في ليبيا حيث أغلق محتجون مرافئ لتصدير النفط في الأشهر الماضية ويأتي بعد حادث احتجاز رهائن في منشأة غاز جزائرية في يناير كانون الثاني.

وتم تعيين آلاف من الثوار الذين حاربوا للإطاحة بالقذافي في 2011 في قوة لحماية منشآت النفط والغاز في ليبيا. وتمثل المنافسة بين الميليشيات ومجموعات قبلية مشكلة أكبر لطرابلس وهي تكافح لفرض السيطرة المركزية.

وفي الأشهر الماضية عطل نشطاء وميليشيات محلية عمليات في صناعة النفط الرئيسية في البلاد رافعين مطالب مثل تحسين مستويات المعيشة أو مزيد من الحكم الذاتي.

وأضر ذلك بإنتاج ليبيا عضو منظمة أوبك من النفط الذي عاد إلى مستويات ما قبل الحرب عند 1.6 مليون برميل يوميا بوتيرة أسرع نسبيا بعد انتفاضة 2011 لكن يعاني من انقطاعات منذ ذلك الحين.

وتصدر منشأة مليتة الغاز إلى ايطاليا عبر خط الأنابيب جرين ستريم الذي ينتهي في ميناء جيلا بصقلية وتبلغ الإمدادات عند ضخ الغاز بالطاقة الكاملة ثمانية مليارات متر مكعب سنويا على الأقل.

وقال شاقان لرويترز إنه بالإضافة إلى التوقف الكامل لإنتاج الغاز في مجمع مليتة اضطر المشروع لخفض إنتاج النفط من حقلي الفيل والوفاء بنسبة 25 في المئة مضيفا أن ذلك يمكن أن يرتفع إلى 50 في المئة من إنتاج منتظم يبلغ 210 آلاف برميل يوميا.

وتابع ان الأمر سيستغرق ثلاثة إلى أربعة أيام لفرض الأمن بالكامل وعودة العاملين والاستعداد لاستئناف العمل.

وقال متحدث باسم إيني إن المجمع استأنف اليوم تدفقات الغاز بكميات قليلة بينما قال مصدر مطلع إن الأمر سيستغرق عدة أيام لزيادة المعالجة.

وتحصل ايطاليا على معظم احتياجاتها من الغاز من الجزائر وروسيا وليبيا - التي تورد ما بين عشرة بالمئة و15 بالمئة - بينما تأتي بعض الإمدادات من النرويج وهولندا.

وقال محللون إن ايطاليا ستعوض توقف إمدادات الغاز الليبية بتعزيز الواردات من خطوط الأنابيب الروسية والهولندية.

وتزامن توقف التدفقات الليبية مع انخفاضات كبيرة في إمدادات الغاز بسبب أعطال مفاجئة في خطوط أنابيب في بحر الشمال.

وانقطعت إمدادات الغاز الليبي عن ايطاليا عدة أشهر خلال الحرب في عام 2011 . (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below