5 آذار مارس 2013 / 18:28 / بعد 5 أعوام

مصرف البحرين المركزي يطلب من بنوك محلية رئيسية تشديد القواعد

من ديفيد فرنش

المنامة 5 مارس آذار (رويترز) - قال رشيد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي اليوم الثلاثاء إن المصرف سيلزم البنوك المحلية التي يعتبرها مهمة لاستقرار النظام المصرفي في المملكة باتخاذ مزيد من الخطوات لضمان سلامة أوضاعها.

وبنت البحرين التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة استراتيجيتها الاقتصادية على التحول إلى مركز مالي إقليمي مع افتقارها إلى الثروة النفطية التي يتمتع بها جيرانها في منطقة الخليج.

ويشكل القطاع المالي نحو 17 في المئة من اقتصاد البحرين الذي تبلغ قيمته 29 مليار دولار.

لكن الاضطراب الاجتماعي المستمر منذ عامين ضغط على القطاع المصرفي حيث تباطأ نمو الإقراض السنوي إلى 7.8 في المئة في نوفمبر تشرين الثاني وهو أدنى مستوى منذ أغسطس آب 2011.

ولم يذكر المعراج أسماء البنوك التي يعتبرها المصرف المركزي مهمة لاستقرار القطاع ولم يذكر تفاصيل بشأن الخطوات التي سيطلبها البنك منها.

وقال المعراج في مؤتمر مالي في العاصمة البحرينية المنامة إن تلك العملية ستستغرق وقتا وإن البنك سيتحاور مع البنوك المختارة.

والبنك الأهلي المتحد هو أكبر بنك لمعاملات الأفراد في البحرين من حيث الأصول يليه بنك البحرين والكويت ثم بنك البحرين الوطني.

وقال المعراج إن هناك عملية اندماج واحدة على الأقل يجري ترتيبها في البحرين ورحب بها لكنه امتنع عن الإدلاء بتفاصيل بشأنها.

وتابع انه لا يوجد مجال للبنوك الصغيرة نظرا للمناخ الاقتصادي الذي ينطوي على تحديات واحتدام المنافسة في السوق.

وقال مصرف السلام في يناير كانون الثاني إنه يجري محادثات اندماج مع بنك إقليمي لم يسمه بينما قال بيت التمويل الخليجي إنه يدرس خيارات لدمج وحدته بنك الخليج التجاري (الخليجي) مع بنوك بحرينية أخرى.

وقال المعراج إن المصرف المركزي لا يشجع اقتراض الحكومة مبالغ كبيرة لتمويل عجز الميزانية لكنه سيحاول مواصلة طرح السندات اللازمة لإدارة السيولة وخفض العجز المالي.

وأضاف أن المصرف تمكن على مدى سنوات من إصدار أنواع مختلفة من الأدوات المالية التقليدية وغير التقليدية وسيواصل هذا التوجه مع الوضع في الاعتبار أن بعض تلك الإصدارات سيتعين تعديلها حيث لا تريد الدولة زيادة الديون السيادية.

وأظهرت أحدث بيانات للبنك المركزي أن الدين العام ارتفع إلى 35.5 في المئة من الانتاج الاقتصادي في نهاية ديسمبر كانون الأول 2012 من 29.1 في المئة في الشهر نفسه قبل عام.

وتابع أنه لا يتوقع تغييرات في السياسة النقدية في الوقت الحاضر على الأقل.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below