29 نيسان أبريل 2013 / 08:53 / بعد 5 أعوام

إيران تدفع أسعارا مرتفعة لشراء زيت الطعام

كوالالمبور 29 أبريل نيسان (رويترز) - تضطر إيران لدفع أسعار مرتفعة لشراء مواد غذائية أساسية مثل زيت الطهي وهو ما يبرز الضغوط المتزايدة التي تسببها العقوبات الغربية المفروضة بسبب البرنامج النووي الإيراني بالرغم من أن العقوبات لا تشمل المواد الغذائية.

وتقود شركة ويلمار انترناشونال - أكبر شركة زراعية مدرجة في البورصة في العالم - وشركة ميواه انترناشونال وكلاهما مدرج في سنغافورة مبيعات زيت الطهي لإيران بعقود طويلة الأجل وتقول مصادر تجارية في الشرق الأوسط إن طهران تدفع علاوات سعرية تصل إلى 30 دولارا للطن فوق الأسعار الفورية القياسية.

وتحولت إيران إلى زيت النخيل من جنوب شرق آسيا بعد أن أعاقت العقوبات وقلة الإمدادات وارداتها من فول الصويا وزيت الصويا من الأرجنتين.

وزادت صادرات ماليزيا - ثاني أكبر منتج لزيت النخيل في العالم - إلى إيران 60 بالمئة العام الماضي لتسجل مستوى قياسيا عند 548603 أطنان لكنها تشكل أقل من خمسة بالمئة من إجمالي صادرات ماليزيا التي تبلغ نحو 17 مليون طن.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below