صادرات القمح الألماني لإيران لا تزال مرتفعة رغم العقوبات

Thu May 2, 2013 2:13pm GMT
 

هامبورج 2 مايو أيار (رويترز) - أظهرت أرقام من مكتب الإحصاءات الألماني اليوم الخميس أن ألمانيا صدرت 119653 طنا من القمح إلي إيران في فبراير شباط وهو ما يشير إلى أن العقوبات الغربية على طهران لا تعرقل المبيعات.

ووفقا لارقام مكتب الاحصاءات فان إجمالي صادرات القمح الألماني لإيران في الفترة من يوليو تموز 2012 إلى نهاية فبراير 2013 زادت إلى 1.024 مليون طن من 63 ألف طن فقط في الفترة نفسها قبل عام.

وقال تاجر ألماني "إيران هي المشتري الرئيسي للقمح الألماني هذا الموسم حتى الآن... بمشتريات قدرها 1.9 مليون طن من القمح تلقتها منذ يوليو.

"لا يبدو أن العقوبات تعرقل مبيعات القمح إلى إيران."

وصدرت ألمانيا أيضا 125577 طنا من القمح لإيران في يناير كانون الثاني 2013 إضافة إلى 129 ألف طن في ديسمبر كانون الأول 2012.

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات مشددة على إيران لإجبارها على التخلي عن برنامجها النووي حيث يقولون إنه مخصص لأغراض عسكرية بينما ترفض إيران تلك الإدعاءت مصرة على أن البرنامج مخصص لأغراض سلمية.

ولا تستهدف العقوبات الغربية شحنات الغذاء لكن إجراءات مالية تمنع الشركات الإيرانية من التعامل مع الجزء الأكبر من النظام المصرفي العالمي وهو ما يشكل عقبة أمام المدفوعات مقابل الواردات التي تعتمد عليها إيران في معظم غذائها. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292)